الادعاء التركي يحقق في مزاعم عن خطة انقلاب   
السبت 1428/3/20 هـ - الموافق 7/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:03 (مكة المكرمة)، 21:03 (غرينتش)

مقاضاة القائدين السابقين لا يمكن أن تتم دون موافقة رئيس الأركان (الفرنسية-أرشيف)

بدأ الادعاء التركي تحقيقا في اتهامات موجهة لاثنين من قادة الجيش السابقين بالتآمر للقيام بانقلاب على حكومة يمين الوسط الحاكمة عام 2004.

وقالت وكالة أنباء الأناضول الرسمية إن ممثلي الادعاء ينظرون حاليا في طلب قدمته جماعة لحقوق الإنسان واتهمت فيه قائد البحرية السابق أوزدن أورنيك وقائد قوات الأمن السابق سنرار أريوجور بالتخطيط لاستخدام القوة للإطاحة بالنظام الدستوري القائم، مضيفة أنهم سيقررون لاحقا ما إذا كانوا سيبدؤون تحقيقا رسميا كاملا مع الجنرالين السابقين أم لا.

ودعا رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان السلطة القضائية إلى التحقيق في الادعاءات التي تستند إلى مذكرات يومية قيل إن أورنيك كتبها ونشرتها مجلة "نقطة" الأسبوعية.

ولا يمكن البدء في مقاضاة القائدين السابقين قبل الحصول على موافقة رئيس هيئة الأركان الجنرال يشار بويكانيت.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن أورنيك ينفي الضلوع في التخطيط لمحاولة انقلاب ويقول إن المذكرات اليومية مزيفة.

وتعارض المؤسسة العلمانية في تركيا ومنها جنرالات بالجيش وكثير من الهيئة القضائية أن يتولى أردوغان -وهو إسلامي سابق- رئاسة الدولة، ويخشون أن يحاول تقويض مبدأ الفصل بين الدين والدولة.

ويعتبر الجيش نفسه الحارس الأساسي للنظام العلماني في تركيا، وأجبر عام 1997 حكومة منتخبة -اعتبرها إسلامية أكثر مما ينبغي- على التنحي، كما نفذ ثلاثة انقلابات عسكرية في أعوام 1960 و1971 و1980.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة