اليابان تأمل بإجراء اتصالات مع الصين   
السبت 1427/5/6 هـ - الموافق 3/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:47 (مكة المكرمة)، 17:47 (غرينتش)

نوكاجا (أول يسار) اعتبر أن العالم يبالغ بتصوير الخلاف الياباني الصيني (الفرنسية) 
أعربت اليابان عن أملها في تبادل الاتصالات العسكرية مع الصين كوسيلة لتخفيف حدة التوتر التي تصاعدت مؤخرا جراء زيارات رئيس الوزراء الياباني لنصب تذكاري يخلد قتلى الحرب.

وقال وزير الخارجية الياباني فوكوشيرو نوكاجا في منتدى أمني سنوي في سنغافورة إن الخلافات بين طوكيو وبكين التي نجمت عن غزو اليابان للصين في الثلاثينيات والمطالبات البحرية المتداخلة يمكن معالجتها سلميا.

وذكر نوكاجا في المنتدى الذي لم يحضره أي موفد صيني كبير أن بلاده ترغب ببناء شراكة في مجال الاتصالات العسكرية تمكن من الترويج لعلاقات أفضل.

وشهدت البعثات اليابانية في الصين احتجاجات عنيفة العام الماضي، ورفض الزعماء الصينيون عقد اجتماعات قمة مع رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي بشأن زياراته المتكررة لمزار ياسوكوني الذي تقول عدة دول آسيوية إنه يمجد عدوان اليابان.

لكن نوكاجا اعتبر أن علاقات اليابان والصين تسير على نحو جيد وأن العالم يبالغ بتصوير درجة الخلاف لافتا إلى قوة العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وكان وزير الخارجية الصيني لي تشاو شينغ أكد خلال لقائه نظيره الياباني تارو أسو الأسبوع الماضي في العاصمة القطرية الدوحة على ضرورة مواصلة البلدين عقد المحادثات الأمنية والدبلوماسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة