المغرب ونيجيريا لربع نهائي بطولة أمم أفريقيا   
الأربعاء 1424/12/14 هـ - الموافق 4/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المهاجم المغربي جواد الزايري قفز أعلى من الجميع ولعب الكرة برأسه (الفرنسية)
أكد المنتخب المغربي لكرة القدم تفوقه في بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي تستضيفها تونس حاليا وحتى 14 فبراير/ شباط الجاري وتعادل مع جنوب أفريقيا 1-1 ليتصدر فرق المجموعة الرابعة للبطولة.

تقدمت جنوب أفريقيا بهدف للاعب باتريك مايو في الدقيقة 30 ثم سجل يوسف سفري هدف التعادل المغربي من ركلة جزاء في الدقيقة 39 للمباراة التي أقيمت مساء اليوم في مدينة سوسة الواقعة جنوبي العاصمة التونسية، ليثأر المغرب من جنوب أفريقيا التي أخرجته من ربع نهائي البطولة عام 1998 ومن الدور الأول عام 2002.

وكان المغرب الأفضل والأكثر خطورة في معظم فترات المباراة التي تعد المائة لقائد الفريق ومدافع ديبورتيفو كورونا الإسباني نور الدين النيبت ليصبح أول لاعب أفريقي غير مصري يحقق هذا الإنجاز.

ورفع المغرب رصيده بهذا التعادل إلى سبع نقاط حيث سبق له الفوز على نيجيريا وبنين ليتقدم بفارق نقطة واحدة عن نيجيريا التي احتلت المركز الثاني بفوزها على بنين 2-1 لتحتل الأخيرة مؤخرة المجموعة دون رصيد وتودع البطولة مع جنوب أفريقيا التي احتلت المركز الثالث برصيد أربع نقاط.

أوتاكا يحتفل بتسجيل الهدف الثاني لنيجيريا (الفرنسية)
فوز نيجيريا

ولم تجد نيجيريا صعوبة تذكر في التغلب على بنين في المباراة التي جمعت بينهما في مدينة صفاقس التونسية.

وسجل غاربا لاوال في الدقيقة 35 وجون أوتاكا في الدقيقة 76 هدفي نيجيريا, بينما سجل موسى لاتوندجي في الدقيقة 90 هدف بنين الوحيد.

وشهدت بداية المباراة هجوما مكثفا من الفريق النيجيري بهدف حسم اللقاء مبكرا وضمان التأهل، لكن تألق حارس بنين وتعاطف القائم معه أضاع الكثير من الفرص على نجوم نيجيريا نوانكو كانو وجوليوس أغاهوا وأوتاكا قبل أن يسجل لاوال الهدف الوحيد في الشوط الأول.

وشهد الشوط الثاني ميلا للهجوم من جانب بنين بينما تواصلت هجمات نيجيريا فسجل كل فريق هدفا واحدا لتنتهي المباراة بفوز نيجيريا وتأهلها وخروج بنين من البطولة بثلاث هزائم متتالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة