61% من الفلسطينيين يؤيدون الكفاح المسلح   
الأربعاء 1422/10/11 هـ - الموافق 26/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسلحون فلسطينيون يتخذون مواقعهم أثناء اشتباكات مع القوات الإسرائيلية التي قامت بإعادة احتلال بيت حانون بقطاع غزة (أرشيف)
أظهر استطلاع فلسطيني للرأي تأييد أغلبية الفلسطينيين لاستمرار الكفاح المسلح ضد إسرائيل لأنه حقق لهم أهدافا قومية لم تحققها المفاوضات. وأشار الاستطلاع أيضا إلى أن الفلسطينيين لا يعتبرون العمليات الفدائية ضد الإسرائيليين إرهابا.

وأجرى الاستطلاع المركز الفلسطيني للبحوث والدراسات السياسية وشمل عينة من 1357 شخصا في الضفة الغربية وقطاع غزة. وأكد مدير المركز خليل الشقاقي أن 61% من أفراد العينة اعتبروا أن المواجهات المسلحة مع إسرائيل نجحت في تحقيق ما لم تحققه مفاوضات السلام.

غير أن الشقاقي أكد في تصريح لرويترز أن الاستطلاع أظهر أيضا تأييد حوالي 60% من الفلسطينيين لدعوة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات إلى وقف إطلاق النار الشهر الماضي. كما اعتبرت أغلبية كاسحة من أفراد العينة أن العمليات الفدائية ضد المدنيين الإسرائيليين لا يمكن أن تعتبر إرهابا.

وأبدى 71% من أفراد العينة تأييدهم لاستئناف فوري لمفاوضات السلام، في حين رفض 76% الإجراءات التي اتخذتها السلطة الفلسطينية مؤخرا ضد حركتي حماس والجهاد الإسلامي بضغوط إسرائيلية وأميركية.

وعزا الشقاقي هذه النتائج إلى أن الشعب الفلسطيني يعيش حاليا حالة من الغضب الشديد بعد أن فقد الأمل في أي تفاوض أو مصالحة مع حكومة رئيس الوزراء أرييل شارون. وأضاف أن الاستطلاع أظهر أن الفلسطينيين يعتبرون الكفاح المسلح والعمليات الفدائية اللغة الوحيدة التي تفهمها إسرائيل، في حين أنهم لا يعتبرون التفاوض السبيل الوحيد لنيل حقوقهم المشروعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة