نتنياهو يعتزم ترحيل الأفارقة من إسرائيل   
الثلاثاء 1434/2/11 هـ - الموافق 25/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 9:18 (مكة المكرمة)، 6:18 (غرينتش)

رئيس وزراء إسرائيل أكد عدم تسلل أي أفريقي للمدن الإسرائيلية في الشهر الجاري (الفرنسية-أرشيف)

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الاثنين عزمه ترحيل عشرات الآلاف من المهاجرين الأفارقة إلى بلاده، مشيدا في الوقت نفسه بوقف تدفقهم من سيناء.

وقال نتنياهو في بيان "ممثلي الخاص في هذه القضية على اتصال مع عدة حكومات أفريقية، وهدفنا إعادة عشرات الآلاف من المتسللين الموجودين في المدن الإسرائيلية إلى بلدانهم الأصلية".

وأكد نتنياهو أن إسرائيل نجحت في وقف دخول المتسللين من أفريقيا، مشيرا إلى أنه في الشهر الجاري "لم يدخل متسلل واحد إلى المدن الإسرائيلية".

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه في الشهر القادم سيبنى الجدار على طول الحدود مع سيناء، وأكد أنهم حاليا في الخطوة الثانية المتمثلة في إعادة المتسللين الموجودين بالفعل.

وبدأت عملية طرد المهاجرين القادمين من جنوب السودان في يونيو/حزيران الماضي بعد حملة اعتقالات واسعة. وفي الشهر نفسه وافقت محكمة إسرائيلية على خطة لإعادة نحو 2000 مهاجر غير قانوني من ساحل العاج.

وأثار وجود عشرات الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين، وأغلبهم من إريتريا وجنوب السودان، احتجاجات عنيفة في إسرائيل خاصة جنوب تل أبيب حيث يمثلون العدد الأكبر من المهاجرين.

وفي مايو/أيار الماضي شارك آلاف الإسرائيليين في تظاهرة عنيفة ضد المهاجرين غير الشرعيين بتل أبيب، وهاجموا أثناءها متاجر يملكها أفارقة.

وتقوم إسرائيل حاليا ببناء سياج بطول 250 كيلومترا على طول حدودها مع مصر بهدف وقف تسلل المهاجرين. ويفترض انتهاء العمل في هذا السياج بحلول نهاية العام الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة