عرض ليفربول الإنجليزي للبيع   
الجمعة 1431/5/3 هـ - الموافق 16/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:18 (مكة المكرمة)، 16:18 (غرينتش)
ليفربول يكتفي بالصف السادس بالدوري في الموسم الحالي (الفرنسية-أرشيف)

عرض المالكان الأميركيان لليفربول الإنجليزي لكرة القدم توم هيكس وجورج جيليت اليوم النادي للبيع.
 
وأوضح بيان أصدره النادي أن مارتن براوتون رئيس الخطوط الجوية البريطانية عين رئيسا لمجلس إدارة النادي وسيشرف على عملية البيع، وطلب من بنك "باركليز" تقديم المشورة فيما يتعلق بخطوات البيع.

وجاء في بيان مالكي النادي "بعد ثلاثة أعوام على امتلاك نادي ليفربول اكتسبنا خلالها خبرة وعشنا تجربة مثيرة لنا ولعائلتينا". وأضاف "بعد أن وصلنا إلى هذه المرحلة المتقدمة، قررنا سويا أن نبيع النادي لجهات مصممة على أخذ النادي إلى مرحلة جديدة من النمو والتطور".

وكان جيليت وهيكس اشتريا ليفربول بمبلغ 219 مليون جنيه إسترليني (338 مليون دولار) قبل ثلاث سنوات لكن خلافات كثيرة عصفت بينهما وارتدت سلبا على إدارة النادي.

ونال المالكان قسطهما من انتقادات أنصار النادي بعد أن جعلاه يرزخ تحت ديون طائلة بلغت 237 مليون جنيه إسترليني (نحو 365 مليون دولار) مما قلص خيارات التعاقد أمام المدرب الإسباني رافايل بينيتيز.

وأثرت هذه الوضعية على نتائج الفريق الذي يحتل حاليا المركز السادس بين فرق الدوري الإنجليزي الممتاز.
 
وتزامنت هذه التطورات مع تصريحات رجل الأعمال السوري يحيي الكردي بشأن دخوله في محادثات متقدمة لشراء النادي عبر لاعب سلتيك الإسكتلندي السابق أندي لينش للقيام بدور الوسيط في هذه الصفقة.

وقال لينش لصحيفة ديلي ميرور "المحادثات تتواصل مع توم هيكس وجورج جيليت ووصلت لمرحلة متقدمة". وأضاف "عملية البيع المخططة تنطوي على آثار هائلة لليفربول، فالفريق ليس بنفس القوة التي كان عليها. لذا فإن هذا ما يحتاج إليه".

وأكد "كنت في أنفيلد مؤخرا في رحلة عمل، وألعب دور الوسيط بين أطراف الصفقة".

ومن ناحية أخرى قال جارسيا كويلون وكيل أعمال المدرب بينيتيز أن موكله رفض في يناير/كانون الثاني الماضي عرضا لتدريب يوفنتوس الإيطالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة