الكنيسة الأرثوذكسية تسحب الاعتراف ببطريرك القدس   
الأربعاء 1426/4/17 هـ - الموافق 25/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:33 (مكة المكرمة)، 6:33 (غرينتش)
المجلس لا يملك سلطة عزل البطريرك لكنها محاولة لإجباره على الاستقالة (رويترز)
قرر رؤساء الكنائس الأرثوذكسية سحب الاعتراف ببطريرك القدس إيرينيوس الأول بسبب اتهامات بتورطه في صفقة بيع أراض تابعة للكنيسة  أثارت أزمة لدى الفلسطينيين وأتباع الطائفة.
 
جاء ذلك في ختام اجتماع رجال الدين الأرثوذكس الذين حضروا اجتماعا نادرا في عاصمة الأرثوذكس الروحية إسطنبول بعد أن رفض إيرينيوس الأول تنفيذ قرار قيادة الكنيسة في الأراضي المحتلة التي أمرت بإقالته في وقت سابق هذا الشهر.
 
ونفى إيرينيوس خلال الجلسة مزاعم عن تورطه في تأجير عقارات مملوكة للكنيسة لمستثمرين يهود في المناطق العربية وهي اتهامات أثارت غضب الفلسطينيين ومنهم المسيحيون الذين يعتبرون القدس الشرقية عاصمة دولتهم المستقبلية.
 
ولا يملك المجلس الذي حضره إرينيوس سلطة عزل البطريرك لكن قرار سحب الاعتراف به يعتبر محاولة لإجباره على تقديم استقالته. وضم الاجتماع 42 ممثلا عن 14 كنيسة أرثوذكسية بينهم بطاركة الإسكندرية وأنطاكية وموسكو وقبرص واليونان وصربيا وبولندا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة