الأسبوع الثقافي القطري بالمغرب يشهد إقبالا متزايدا   
الأربعاء 1428/11/11 هـ - الموافق 21/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:45 (مكة المكرمة)، 15:45 (غرينتش)
الفنون القطرية جذبت اهتمام المواطن المغربي (الجزيرة نت) 

الحسن السرات-الرباط

أقبل الجمهور المغربي بكثافة على فعاليات الأسبوع الثقافي القطري المقام بالعاصمة الرباط خلال الفترة من 18 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي وحتى 25 منه.

ولأول مرة يعرض الوفد القطري جوانب مختلفة من الثقافة القطرية في مدينتين مغربيتين كبيرتين، يبدأ بالعاصمة الإدارية الرباط ثم ينتقل بعدها إلى العاصمة العلمية فاس.

وقال جمعة حمد المهندي، نائب رئيس الوفد إلى المغرب، في حديث للجزيرة نت إن الأسبوع الثقافي القطري يتضمن إضافات جديدة مختلفة عن سابقاتها، إذ يعرف لأول مرة مشاركة شاعرات قطريات وفنانين جدد في التشكيل وفي الغناء الشعبي.

وأوضح المهندي أن هذا الأسبوع يأتي ضمن جولة واسعة يقوم بها الوفد الثقافي إلى عدة بلدان "في إطار انفتاح قطر على الآخرين وتعريفهم بثقافتها". ثم يتوجه إلى أوروبا لعرض الوجه الثقافي لقطر.

الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث مبارك بن ناصر آل خليفة أشار إلى أن الأسبوع القطري يأتي ردا على الأسبوع المغربي الذي نظم بالدوحة سنة 2005، وعبر عن أمله في ألا يتوقف التواصل الثقافي بين المغرب وقطر.
المهندي: الأسبوع القطري بالمغرب يقدم إضافات جديدة (الجزيرة نت)
تراث شعبي
ومن أبرز عروض الأسبوع الثقافي التي لقيت إقبالا الرقصات الشعبية القطرية المعروفة باسم "العرضة" وتسمى أيضا "الرزيف" وهي رقصة يرافقها غناء شعبي متوارث، وحماسة تعبر عن البطولة والرجولة، وتستخدم فيها السيوف والبنادق، وفيها يلبس الراقصون أزياء تقليدية.

كما يتضمن الأسبوع أجنحة للمأكولات الشعبية القطرية، والحناء، والسدو وهي حرفة تعرض فيها النساء القطريات مهارتهن في النسيج وزخرفته بألوان ورموز تعبر عن قصص وروايات متداولة بين القطريين.

ومن بين تظاهرات الأسبوع لقاءات وسهرات شعرية، إلى جانب معارض للفنون التشكيلية. وتعتبر د. هيا محمد عبد العزيز الدرهم، أستاذة اللغة العربية بجامعة قطر، من أبرز الشاعرات المشاركات في الأسبوع، ولها دراسات ومشاركات في مؤتمرات ودواوين شعر.

وفي الجانب الفني التشكيلي يشارك الفنان حسن عبد الرحمن الملا الحاصل على بكالوريوس الفنون الجميلة من بغداد سنة 1975، وله مشاركات بعدة معارض داخل قطر وخارجها منها معرض ألوان خليجية بالقاهرة وتونس وإيران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة