هجوم واسع لتنظيم الدولة بدير الزور وغارات بحلب   
الأحد 1437/8/8 هـ - الموافق 15/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 7:01 (مكة المكرمة)، 4:01 (غرينتش)
قال تنظيم الدولة الإسلامية إنه قتل العشرات من قوات النظام السوري في هجوم واسع شنهُ على أكثر من موقع في دير الزور شرقي سوريا، بينما قتل شخصان وأصيب آخرون بعد انفجار سيارة ملغمة في مدينة القامشلي شمال شرقي البلاد. في حين شن الطيران الروسي غارات فجر اليوم على مناطق في حلب.
وأعلن التنظيم أنه قتل أمس ما لا يقل عن ثمانين من قوات النظام وأسر ثلاثة آخرين، كما سيطر على عدة مناطق في دير الزور بينها حاجز البانوراما وكلية الآداب والسكن الجامعي ومدرسة السواقة ومحطة سادكوب ونقاط عسكرية في جبل ثردة وفي محيط حقل التيم النفطي، فيما اعتبرَ أوسع هجوم يشنّهُ التنظيم منذ سنتين.

وفي المقابل، قالت وكالة الأنباء الرسمية السورية إنّ الجيش قضى على ما وصف بمجموعة إرهابيين تسللوا لمستشفى بمدينة دير الزور، بينما قالت مصادر سورية إنّ قوات النظام قتلت قائدا ميدانيا من تنظيم الدولة.

وفي مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا، قتل شخصان وجرح آخرون في انفجار سيارة ملغمة عند دوار أوسمان صبري، وفق ما ذكرت مصادر للجزيرة.

وأشارت تلك المصادر إلى أن التفجير أدى إلى احتراق وتدمير عدد من السيارات والمحال التجارية في المدينة التي تتقاسم الوحدات الكردية السيطرة عليها مع قوات النظام.

 

video

معارك حلب
وفي حلب، أفاد مراسل الجزيرة بشن الطيران الروسي غارات على مخيم حندرات وطريق الكاستيلو وحي كرم الطراب في حلب بساعات الفجر الأولى اليوم.

وكان المراسل أشار أمس إلى أن المعارضة السورية المسلحة استعادت السيطرة على قريتي جارز ويحمول في ريف حلب الشمالي بعد معارك مع تنظيم الدولة.

كما أفاد مراسل الجزيرة بسقوط ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى جراء غارات روسية على بلدة بابيص الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف حلب الغربي، بينما ناهز عدد الغارات الروسية على حلب وريفها سبعين غارة منذ منتصف الليلة قبل الماضية.

ونالت من الغارات الروسية أيضا بلدة ياقد العدس بريف حلب الغربي ومنطقة قبر الإنجليزي في الريف الشمالي لحلب.

من جانبها، أعلنت فصائل معارضة أنها قتلت ثلاثة من قوات النظام السوري في قرية العميرية قرب معامل الدفاع بريف حلب الجنوبي عن طريق تنفيذ كمائن عدة.

وقال مراسل الجزيرة عمرو حلبي إن أكثر من عشر طائرات تشن غارات دفعة واحدة على مدينة حلب، بينما لا تزال المعارضة تحكم سيطرتها على المناطق التي دخلتها خلال الساعات الأخيرة.

ولفت إلى أن المعارضة قتلت خلال الساعات الأخيرة مجموعة مؤلفة من أكثر من 15 عنصرا من قوات النظام ومليشيا لواء القدس، بالتزامن مع غارات جوية استهدفت الكاستيلو والملاح وحرثان وعندان وبابيس ويقض العدس وكفر حمرا.

وفي الريف الجنوبي، قال مراسل الجزيرة إن الغارات استهدفت خان طومان وما حولها.

video

 تطورات أخرى
وفي إدلب، تعرّضت بلدات الناجية وبداما والزعينية في ريف جسر الشغور لقصف ببراميل متفجرة من مروحية تابعة لقوات النظام، تبعتها غارة للطيران الحربي بصواريخ فراغية على بلدة الناجية.

وفي حمص، أفاد مراسل الجزيرة أمس أن شخصا على الأقل قتل وآخرين أصيبوا في قصف شنته طائرات روسية على مدينة تلبيسة بالريف الشمالي لحمص.

وفي ريف دمشق، بدأت قوات النظام أمس عملية عسكرية لاقتحام مدينة داريا، وذلك بعد يومين من منعها دخول أول قافلة مساعدات إليها.

وأكدت المصادر أن العملية بدأت بتحليقٍ لطائرات الاستطلاع التابعة للنظام فوق المدينة، تلاه قصف بالمدافع والدبابات تمهيدا للاقتحام.

ونقلت وكالة الأناضول أن القصف أسفر عن سقوط ثمانية قتلى على الأقل وعشرات الجرحى، وفق مصادر في المشفى الميداني بالمدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة