إصابة 80 بمرض غامض على متن سفينة بالكاريبي   
السبت 1423/10/24 هـ - الموافق 28/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أصيب نحو 80 شخصا بأعراض مرضية عندما كانوا يبحرون في مياه الكاريبي على متن باخرة تابعة لشركة رويال كاريبيان كروزس، وهي خامس سفينة فاخرة يظهر بها مثل هذا المرض في الأسابيع الأخيرة.

ومع أنه لم يتم تحديد المرض لغاية الآن فإن أعراضه المتمثلة في الغثيان والقيء والإسهال ترتبط أحيانا بفيروس يطلق عليه نوروك, وهو فيروس غير خطير لكنه يؤثر على 181 ألف أميركي كل عام, ويتعافى جميع المصابين تقريبا في غضون أيام قليلة.

ولم يستطع ديفد فورني مدير قسم بالإدارة الاتحادية الأميركية للسيطرة على الأمراض الذي يشرف على الأحوال الصحية على ظهر البواخر التي ترسوا في الموانئ الأميركية, تحديد الحالة المرضية للركاب قائلا "وصلوا هذا الصباح فقط لذا من المبكر تحديد السبب".

لكنه أوضح أن الأعراض التي ظهرت على الحالات الأخيرة تماثل تلك التي ظهرت في حالات سابقة.

من جانبها أوضحت لين مارتنشتاين المتحدثة باسم شركة رويال كاريتيان أن نحو 70 راكبا وعشرة من أفراد الطاقم على متن الباخرة ماجستي أوف ذا سيز, ذكروا أنهم أصيبوا بأعراض مماثلة للأنفلونزا أثناء رحلتهم التي تستغرق أربعة أيام إلى جزر الباهاما. إلا أنها قالت "إنها ليست حالة مؤكدة لفيروس نوروك".

وبعدما أخذ مسؤولو الصحة عينات غائط من على السفينة التي كانت تقل 2600 راكب لاختبارها, فضل نحو نصف الركاب النزول في كي ويست وهي المحطة الأخيرة قبل العودة إلى ميامي, ونقلوا بالحافلات مع مرافقيهم إلى هناك.

يذكر أن أكثر من ألف راكب وأفراد أطقم كانوا على متن سفن تبحر في مياه الكاريبي قادمة من الموانئ الأميركية أصيبوا بأمراض معوية خلال الشهر الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة