ليبيا تعلن حضور القمة العربية في البحرين   
الخميس 1423/10/21 هـ - الموافق 26/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي التريكي

نفت ليبيا ما تردد من أنباء عن أنها ستقاطع القمة العربية المقرر انعقادها بالبحرين في مارس/آذار المقبل، وأكدت أنها ستحضر هذه القمة لكنها لم تحدد بعد مستوى تمثيلها فيها.

وقال وزير شؤون الوحدة الأفريقية الليبي علي عبد السلام التريكي في تصريح للجزيرة إن بلاده مصممة رغم ذلك على الانسحاب من الجامعة العربية، مشيرا إلى أن طلب الانسحاب مازال معروضا أمام الجامعة ولايزال يدرس في إطار ميثاقها.

وكان مراسل الجزيرة في القاهرة أفاد الخميس بأن الزعيم الليبي معمر القذافي قرر عدم مشاركة بلاده وعلى أي مستوى في القمة العربية المقبلة. وقالت مصادر دبلوماسية مطلعة للجزيرة إن قرار القذافي هو أول خطوة عملية لتأكيد تصميم ليبيا على الانسحاب النهائي من الجامعة العربية.

وفي سياق متصل قال الناطق باسم جامعة الدول العربية هشام يوسف إن أي جديد لم يطرأ على الطلب الليبي وهذا يعني أنه مازال مجمدا. وتنص الأنظمة الداخلية للجامعة العربية على أن الانسحاب لا يصبح فعليا إلا بعد سنة من قيام البلد المعني بالإبلاغ بذلك رسميا, وهو ما لم تقم به طرابلس بعد.
وأعلنت الجماهيرية في 24 أكتوبر/تشرين الأول قرارها بالانسحاب من الجامعة احتجاجا على عجز الجامعة في التعامل مع قضيتي فلسطين والعراق. ونجح عمرو موسى الذي توجه فورا إلى طرابلس في إقناع القذافي بتعليق قرار الانسحاب.

يشار إلى أن القذافي هدد في مرات عديدة بسحب عضوية بلاده في الجامعة احتجاجا على ما وصفه "بالجبن العربي" في مواجهة إسرائيل والولايات المتحدة وأعرب عن خجله لكونه عربيا، مؤكدا أنه سيركز بدلا من ذلك على دعم وتعزيز العلاقات مع الدول الأفريقية غير العربية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة