محكمة الأهواز تحكم بإعدام أربعة لتورطهم بأعمال عنف   
الأربعاء 1427/5/17 هـ - الموافق 14/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:06 (مكة المكرمة)، 15:06 (غرينتش)
إحدى هجمات الأهواز أسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص (أرشيف)
أصدرت محكمة الأهواز اليوم أحكاما بالإعدام بحق أربعة أشخاص أدينوا بالتورط في أعمال العنف التي اجتاحت الإقليم الواقع جنوبي غربي إيران في يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وقال محامي أحد المتهمين إنه سيستأنف الحكم, لأن الرجال الأربعة أدينوا فعلا بإخفاء قنابل, غير أنه يرى أن عملا من هذا النوع لا يبرر عقوبة الإعدام. وهذه المجموعة جزء من 75 شخصا أعلنت السلطات الإيرانية اعتقالهم بعد سلسلة من الهجمات التي أسفرت عن سقوط قتلى في مدنية الأهواز مركز محافظة خوزستان.
 
وأوضح المحامي الإيراني أن أحكاما بالسجن لمدد تتراوح بين 11 عاما و30 عاما صدرت على عدد آخر من الأشخاص بينهم ستة من أفراد أسرة واحدة.
 
وقتل ثمانية أشخاص وأصيب 45 آخرون بهجومين في الأهواز التي كان يفترض أن يزورها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قبل إلغاء زيارته في اللحظة الأخيرة.
 
وتشهد المحافظة المجاورة للعراق توترا منذ أشهر. وقد اتهمت السلطات الإيرانية القوات البريطانية المنتشرة في جنوبي العراق المجاور بدعم المسؤولين عن هذه الأعمال، لكن لندن نفت أي تورط لها. ويمثل العرب نسبة 3% من الإيرانيين البالغ عددهم 69 مليون نسمة, لكنهم يمثلون 50% من سكان خوزستان.
 
وفي الثاني من مارس/آذار الماضي نفذت إيران حكم الإعدام شنقا بحق إيرانيين اعتبر القضاء أنهما انفصاليان ودانهما بتنفيذ هجومين في أكتوبر/تشرين الأول 2005 في الأهواز.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة