معارضة السودان تبحث الانتخابات   
الأحد 1/2/1431 هـ - الموافق 17/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:10 (مكة المكرمة)، 12:10 (غرينتش)

الصادق المهدي (يمين) يحدد اليوم موقف حزبه من انتخابات الرئاسة (الجزيرة-أرشيف)

تعقد أحزاب المعارضة السودانية اجتماعا اليوم بدار حزب الأمة بأم درمان لتحديد موقفها من المشاركة أو عدمها في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المزمع إجراؤها في أبريل/نيسان المقبل.

وتضم المعارضة السودانية عددا من الأحزاب أبرزها حزب الأمة برئاسة الصادق المهدي والاتحادي الديمقراطي برئاسة محمد عثمان الميرغني. وكلا الحزبين تعرضا لانشقاقات حيث التحق أغلب المنشقين بالحكومة.

كما تضم المعارضة الحزب الشيوعي السوداني برئاسة سكرتيره العام محمد إبراهيم نقد فضلا عن عدد من الأحزاب الصغيرة.

وكان حزب المؤتمر الشعبي بزعامة حسن الترابي -وهو حزب معارض- قد استبق الجميع بإعلانه عبد الله دينق نيال مرشحه لرئاسة الجمهورية.

كما حسمت الحركة الشعبية برئاسة سلفا كير نائب الرئيس السوداني موقفها من الانتخابات باختيارها ياسر عرمان -القيادي الشمالي البارز في الحركة- مرشحا لرئاسة الجمهورية.

ويجري في مضمار السباق إلى الرئاسة مرشحون آخرون مستقلون أبرزهم الأكاديمي الدكتور عبد الله علي إبراهيم.

وكانت المعارضة دعت حزب المؤتمر الوطني الذي يقوده الرئيس عمر البشير –المرشح أيضا لانتخابات الرئاسة- إلى ضمان إجراء اقتراع محايد ونزيه، بما فيه الجانب المتعلق بنظافة السجل الانتخابي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة