الفيفا يوقف نابوت وهاويت وبلاتر وبلاتيني يترقبان   
الجمعة 1437/2/23 هـ - الموافق 4/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:51 (مكة المكرمة)، 19:51 (غرينتش)

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الجمعة أنه تم إيقاف الباراغوياني خوان أنخيل نابوت والهندوراسي ألفريدو هاويت اللذين اعتقلا الخميس في زيوريخ بناء على طلب القضاء الأميركي، لمدة تسعين يوما عن ممارسة أي نشاط رياضي.

وأوضح الفيفا في بيان أن "إيقاف نابوت وهاويت يأتي بناء على طلب غرفة التحقيق التابعة للجنة الأخلاق المستقلة بسبب اتهامهما من قبل القضاء في الولايات المتحدة بقبض أموال في عمليات تسويق لها علاقة بحقوق بيع النقل التلفزيوني لدورات في أميركا اللاتينية وتصفيات كأس العالم، وأيضا تلقي رشاوى بالملايين".

ويشغل نابوت منصب رئيس اتحاد أميركا الجنوبية (كونميبول) وهاويت منصب رئيس اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي على التوالي، وهما نائبان لرئيس الفيفا وعضوان في لجنته التنفيذية.

ورفض نابوت وهاويت اللذان نفيا أن يكونا متورطين في أي أمر على علاقة بالفساد، تسليمهما إلى الولايات المتحدة بعد اعتقالهما.

مصير بلاتيني وبلاتر سيعرف خلال الجلسة التي ستعقد بين يومي 16 و18 ديسمبر/كانون الأول الجاري (الأوروبية)

بلاتر وبلاتيني
في الوقت نفسه، سيعرف الثنائي رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزيف بلاتر ورئيس الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) ميشال بلاتيني اللذان ينفذان عقوبة إيقافهما تسعين يوما، مصيرهما خلال جلسة الاستماع التي ستعقد بين يومي 16 و18 ديسمبر/كانون الأول الجاري في زيوريخ، لكن لم يتم تأكيد ذلك.

وربما يواجه بلاتر وبلاتيني عقوبة الإيقاف مدى الحياة عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم.

وكان المسؤولان قد أوقفا بشكل مؤقت لمدة تسعين يوما بقرار من الغرفة القضائية للجنة الأخلاق بالفيفا، بعد بدء تحقيقات جنائية في سويسرا مع بلاتر يوم 25 سبتمبر/أيلول الماضي.

وضمن التحقيقات، خضع بلاتيني للاستجواب بشأن حصوله على مبلغ مليوني فرنك سويسري (نحو مليوني دولار) صدق على تحويله بلاتر عام 2011 نظير عمل أنجزه بلاتيني بين عامي 1998 و2002.

ويرأس بلاتر (79 عاما) الفيفا منذ عام 1998، لكنه وعد بالرحيل عن المنصب مع انتخاب رئيس جديد في اجتماع استثنائي للجمعية العمومية (كونغرس الفيفا) يوم 26 فبراير/شباط 2016، في الوقت الذي يواجه فيه الاتحاد أزمة غير مسبوقة بسبب مزاعم وادعاءات خاصة بالفساد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة