يمني معتقل بألمانيا يؤكد استدراجه لمغادرة بلاده   
الخميس 1423/11/14 هـ - الموافق 16/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد محمد علي حسن إمام أكبر مسجد في صنعاء -المعتقل في ألمانيا منذ أسبوع- أن مواطنا يمنيا هو الذي أغراه بالقدوم إلى ألمانيا وذلك بعدما أبلغه بأن مواطنا أميركيا مسلما يدعى سعيد على استعداد لتقديم أموال لدعم أعمال خيرية في اليمن.

وأضاف حسن الذي اعتقل مع مرافقه اليمني يحي زايد في العاشر من الشهر الجاري، أن ذلك الشخص اشترط عليه القدوم إلى الولايات المتحدة أو ألمانيا للحصول على هذه المعونات.

وأكد الإمام (54 عاما) في تصريحات نشرتها صحيفة تشرين اليمنية، أنه التقى المواطن الأميركي في ألمانيا، وأن هذا الأخير سلمه دفتر شيكات قبل يومين من اعتقاله وأخبره أن بإمكانه أن يأخذ المبلغ الذي يحتاجه شهريا.

وكانت السلطات الألمانية قد اعتقلت الإمام حسن بتهمة إقامة علاقات مفترضة مع تنظيم القاعدة، في حين تعاملت معه وسائل الإعلام الألمانية بوصفه المسؤول المالي لزعيم القاعدة أسامة بن لادن.

من جهة أخرى ذكرت صحيفة تشرين اليمنية أن الخارجية اليمنية طلبت مجددا من السلطات الألمانية تسليمها اليمنيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة