العاهل السعودي يسبب خلافا نقابيا في جنيف   
السبت 1423/3/20 هـ - الموافق 1/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فهد بن عبدالعزيز
طالبت نقابة سويسرية بفرض عقوبات على متجر شهير مختص بالمنتجات الثقافية بعد أن فتح أبوابه ليلا في غير ساعات العمل بناء على طلب حاشية العاهل السعودي الملك فهد الذي يستجم في جنيف.

واعتبرت النقابة المهنية للعاملات والعمال أن تصرف المتجر يشكل "مخالفة واضحة وخطيرة للقانون الذي يحدد مواعيد إغلاق المحلات التجارية وقانون العمل". وطالبت النقابة وزارة اقتصاد مقاطعة جنيف بفتح تحقيق وبمعاقبة متجر فناك الشهير بإغلاقه لمدة أسبوعين إضافة إلى تغريمه 20 ألف فرنك سويسري أي ما يعادل 13.6 ألف يورو.

وأكدت النقابة أن متجر الفناك فتح أبوابه في ساعات الليل دون أن تكون هناك ضرورات اجتماعية أو فنية. وقالت "كان على الفناك أن يطلب تصريحين الأول بشأن ساعات الإغلاق والثاني بشأن العاملين فيه". بيد أن مدير المتجر أشاد باستجابة العاملين لديه الذين تطوعوا حسبما قال جميعا للعمل هذه الليلة لوضع المتجر في خدمة أناس ينعشون اقتصاد جنيف.

وكان العاهل السعودي قد وصل إلى جنيف منذ عشرة أيام وهو ينزل مع حاشيته التي يقدر عددها بنحو 400 شخص في قصر كبير على ضفاف بحيرة ليمان، وينوي العاهل السعودي الذي يناهز عمره الثمانين البقاء عدة أسابيع في قصره الجديد. وقد انتهت مؤخرا أعمال تجديد القصر التي بدأت منذ ثلاثين عاما بإضافة مبان للحاشية والخدم في حديقة القصر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة