وفاة الممثل الأميركي جاك ليمون   
الخميس 1422/4/6 هـ - الموافق 28/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توفي الممثل الكوميدي الأميركي جاك ليمون عن عمر يناهز 76 عاما. وأعلن مدير أعمال الممثل الأميركي وفاته في المستشفى بمدينة لوس أنجلوس حيث كان يعالج من مضاعفات مرض السرطان.

وأعلن وارن كوان مدير أعمال ليمون أنه توفي في مستشفى نوريس للسرطان في لوس أنجلوس وكان إلى جواره زوجته الممثلة السابقة فيليشا فار التي تزوجها عام 1962 وابنه كريستوفر وابنته كورتني. وذكر أن ليمون نقل إلى المستشفى أكثر من مرة خلال فترة مرضه الأخيرة.

وقدم جاك ليمون للسينما العديد من الأعمال المتميزة مثل فيها شخصيات منها الشاب المندفع والخجول والعجوز المتذمر. وحصل الممثل الراحل على جائزة الأوسكار مرتين وجائزة إيمي التلفزيونية.

كان ليمون ابن خباز حلم بأن يصبح ممثلا منذ فترة صباه التي شابها المرض. ودرس في جامعة هارفارد الشهيرة أثناء خدمته في البحرية الأميركية خلال الحرب العالمية الثانية. وبدأ مشواره الفني في هوليود في بداية الخمسينات ومثل إلى جوار نجمة برودواي جودي هوليداي في فيلمين.

وصعد نجم ليمون عام 1955 حين حصل على جائزة أوسكار أحسن ممثل مساعد عن دوره في فيلم "السيد روبرتس" الذي مثل فيه أمام هنري فوندا. كما حصل على جائزة أوسكار أحسن ممثل عام 1973 عن دوره في فيلم "أنقذوا النمر" الذي أدى فيه دور رجل أعمال في صناعة الملابس يكافح من أجل إنقاذ صناعته.

ورشح ليمون ست مرات أخرى لنيل الأوسكار وهي أكبر جائزة سينمائية تمنحها أكاديمية العلوم والفنون السينمائية الأميركية. وارتبط اسم ليمون في عالم السينما باسم المخرج بيلي وايلدر، ثم شكل ثنائيا حقق شعبية كبيرة مع الممثل الأميركي الراحل والتر ماثاو الذي توفي العام الماضي.

وكان من أنجح أفلام ليمون "البعض يفضلونها ساخنة" من إخراج وايلدر والذي مثل فيه أمام أسطورة الشاشة الأميركية ونجمة الإغراء الراحلة مارلين مونرو والممثل توني كيرتس. وارتدى فيه ليمون وكيرتس ملابس النساء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة