اليمن: مظاهرات حاشدة مناوئة للنظام   
الجمعة 29/3/1432 هـ - الموافق 4/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:42 (مكة المكرمة)، 19:42 (غرينتش)

شهدت المحافظات اليمنية مسيرات مناوئة للنظام الحاكم وسط أنباء عن سقوط قتلى، فيما أعلنت المعارضة اليمنية مواصلة عملها الداعم للنضال السلمي منتقدة رفض الرئيس علي عبد الله صالح لمبادرة المعارضة.
 
فقد خرج مئات الآلاف من الشباب اليمني اليوم الجمعة في تظاهرات حاشدة بمناسبة "جمعة التلاحم" بالعاصمة صنعاء ومحافظات تعز وإب والحديدة وحضرموت وحجة ومأرب والبيضاء وعدن، حيث ردد المشاركون شعارات تطالب بتنحي الرئيس وإسقاط النظام.
 
وتدفق إلى "ساحة التغيير" أمام جامعة صنعاء حشود كبيرة، قدرت بمئات الآلاف شاركوا في أداء صلاة الجمعة والعصر وصلاة الغائب على أرواح شباب التغيير الذين سقطوا شهداء في عدن وصنعاء وتعز.
 
مأرب وتعز
وشهدت مدينة مأرب توافد الآلاف من القبائل إلى ساحة الحرية وسط المدينة حيث يعتصم المئات من الشباب منذ ستة أيام للمطالبة بإسقاط النظام، ودعا الشيخ مبخوت بن عبود الشريف رئيس فرع أحزاب المشترك بمأرب أن تقوم كل محافظة بإرسال 5000 شخص ليلتحقوا بشباب التغيير أمام جامعة صنعاء المعتصمين هناك، دعما ومساندة لهم.
 
ومن مدينة تعز، أفاد مراسل الجزيرة نت عبد القوي العزاني بأن الشباب المعتصمين بساحة الحرية أكملوا أسبوعهم الثالث بمشاركة مئات الآلاف في مسيرة جمعة التلاحم.
 
من مسيرة جمعة التلاحم في تعز (الجزيرة-نت) 
وفي تصريح خاص بالجزيرة نت قال القيادي في اللقاء المشترك المعارض المهندس رشاد سيف الأكحلي أن هذه الحشود تعكس رغبة الشعب في التغيير ورحيل النظام القائم.
 
مواجهات مسلحة
من جهة أخرى نقل مراسل الجزيرة نت في صنعاء عبده عايش عن محمد عبد السلام الناطق باسم جماعة الحوثي تأكيده في اتصال هاتفي للأنباء التي تحدثت عن تعرض أنصاره للاعتداء من موقع عسكري بحرف سفيان قصف بالأسلحة الرشاشة والقذائف مظاهرة سلمية نظمت اليوم الجمعة.
 
وأفاد المتحدث بسقوط قتيلين، هما علي مطر حيدر (70 عاما) وجلال أبو عصا 25 عاما بينما أصيب علي هادي الذاري (30 عاما) بجروح خطيرة، معتبرا أن حادث اليوم يكشف محاولة النظام افتعال حرب جديدة مع الحوثيين من أجل الخروج من أزمته.
 
وجدد عبد السلام اصطفاف الحوثيين إلى الخيار السلمي في المطالبة بإسقاط نظام الرئيس علي عبد الله صالح وعدم الانجرار إلى مربع العنف والسلاح.
 
وكان الحوثيون وأحزاب اللقاء المشترك قد نظموا ثلاث تظاهرات اليوم الجمعة الأولى بمدينة ضحيان بمحافظة صعدة، والثانية بحرف سفيان في محافظة عمران، والثالثة في برط العنان بمحافظة الجوف.
 
بيد أن مصادر إعلامية نقلت عن مصادر في السلطة المحلية بمحافظة عمران قولها إن مسلحين من جماعة الحوثي أطلقت النيران على موقع "التمثلة" الذي رد على مصادر النيران عندما حاول المسلحون اقتحام نقطة عسكرية في منطقة حرف سفيان.
 
بيان المعارضة
من جهتها أصدرت أحزاب اللقاء المشترك المعارض اليوم الجمعة بيانا أكدت فيه استمرارها بدعم انتفاضة الشباب اليمني ومطالبه بالتغيير، وإدانتها لما وصفه بممارسات الاعتداء والقمع للحركة السلمية لأبناء الشعب اليمني الذي يتظاهر مطالبا بإسقاط الرئيس ونظامه.
 
واعتبر البيان ما جرى في محافظتي الحديدة والبيضاء نكثا خطيرا من السلطة بكل الوعود التي أعلنتها ووعدت بها الرأي العام الداخلي في حماية حق المواطنين الدستوري في التعبير السلمي عن آرائهم.
 
وتأتي هذه المواقف التصعيدية بعد إعلان الزعيم الدوري للمعارضة اليمنية محمد المتوكل اليوم أن الرئيس علي عبد الله صالح رفض خطة المعارضة المطالبة بنقل السلطة نهاية العام الجاري متمسكا بعرضه السابق بالبقاء في الحكم حتى انتهاء ولايته الدستورية عام 2013، مع موافقته على خطة إصلاحية لتعديل قوانين الانتخابات والتمثيل البرلماني والنظام القضائي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة