دانفورد يبحث مع العبادي والبارزاني خطط استعادة الموصل   
الاثنين 27/10/1437 هـ - الموافق 1/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 3:29 (مكة المكرمة)، 0:29 (غرينتش)


بحث رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد مع كل من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ورئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني عملية تحرير الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكر بيان للحكومة العراقية أن دانفورد بحث أمس الأحد مع العبادي في بغداد تعزيز التعاون بين البلدين في مجال التدريب والتسليح ومواصلة دعم التحالف الدولي للعراق في محاربة تنظيم الدولة وخطط استعادة الموصل.

ووفقا للبيان فقد أكد دانفورد "استمرار دعم بلاده للحكومة العراقية برئاسة العبادي في جهودها وحرصها على تأمين احتياجاتها في حربها ضد الإرهاب".

وفي أربيل شمال العراق، ذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي للبارزاني أن الأخير استقبل دانفورد والوفد المرافق له حيث تناولا قضايا تتعلق بالتعاون بين قوات البشمركة والتحالف الدولي، إلى جانب تحرير الموصل التي سيطر عليها تنظيم الدولة مطلع يونيو/حزيران 2014.

وأوضح البيان أن دانفورد أطلع البارزاني على العمليات العسكرية للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة في سوريا والعراق، مؤكدا مواصلة الولايات المتحدة تقديم الدعم لقوات الإقليم فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب.

وحسب البيان فقد شدد دانفورد على أن عملية تحرير الموصل ستبوء بالفشل في حال عدم مشاركة قوات البشمركة فيه. وكان الأمين العام لوزارة البشمركة في حكومة الإقليم جبار ياور قال في وقت سابق إن البشمركة ستشارك بخمسين ألف مقاتل في عملية تحرير الموصل.

وفي سياق متصل، كشف وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي السبت أن العديد من عائلات وقادة تنظيم الدولة في الموصل (450 كلم عن بغداد) قد باعوا ممتلكاتهم وانسحبوا باتجاه سوريا"، مشيرا إلى أن قسما حاول التسلل حتى باتجاه إقليم كردستان العراق.

وكانت القوات العراقية قد بدأت عمليات لاستعادة السيطرة على المناطق المحيطة بالموصل ضمن خطط لاستعادة السيطرة على المدينة، وسط تصريحات رسمية باعتزام استعادة المدينة قبل حلول نهاية العام الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة