12 قتيلا للجيش بالفلوجة وتقدم بعملية بيجي   
الأحد 1437/1/6 هـ - الموافق 18/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:51 (مكة المكرمة)، 10:51 (غرينتش)
قتل 12 من الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي، اليوم الأحد، في تفجير سيارة بشرق الفلوجة غربي البلاد، بينما أكدت مصادر عسكرية استعادة القوات الحكومية السيطرة على منطقة القصور الرئاسية شمالي قضاء بيجي وبدء عملية لتحرير الحويجة شمالي بغداد.

وقد أفاد مراسل الجزيرة بأن 12 من جنود الجيش العراقي وعناصر الحشد الشعبي قتلوا في تفجير سيارة بشرق الفلوجة التي تشهد قصفا متواصلا، مما خلف خسائر بشرية كبيرة وأدى لنزوح السكان.

ويحاصر الجيش العراقي مدينة الفلوجة منذ نحو عام بهدف استعادة السيطرة عليها من قبل تنظيم الدولة الإسلامية.

 وفي ذات السياق، أعلنت خلية الإعلام الحربي التابعة لوزارة الدفاع العراقية اليوم الأحد استعادة السيطرة بالكامل على منطقة القصور الرئاسية شمالي قضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين.

وقالت الخلية، في بيان، إن قوات الجيش العراقي والحشد بسطت نفوذها على منطقة القصور الرئاسية الواقعة على سلسلة تلال حمرين والممتدة بين محافظتي كركوك وديالى.

وأضاف البيان أن القوة الجوية العراقية تمكنت اليوم الأحد من قتل العديد من عناصر تنظيم الدولة وتدمير ثلاث سيارات، واستهدفت ستة أوكار للمسلحين بمنطقة البوفراج وتل مشيهيدة شمالي مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار.

وتقول القوات العراقية إنها استعادت، خلال اليومين الماضيين، مصفاة بيجي التي تعد من أهم مصافي النفط في البلاد.

وأعلن مصدر أمني عراقي، اليوم الأحد، بدء عملية تحرير قضاء الحويجة الواقعة على بعد 280 كلم شمال بغداد.

وقال المصدر إن الهجوم بدأ الساعة السادسة صباحا، وشاركت فيه قوات من الجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي بمساندة الطيران العراقي.

video

اجتياز وتحرير
وأوضح المصدر أنه تم اجتياز جبال حمرين من محورين، وأنه تم تحرير قرية الرمل والاندفاع نحو جسر زغيتون "وإزالة الساتر الترابي" استعدادا للانطلاق باتجاه الحويجة.

وفي الغرب، تخوض القوات العراقية مدعومة بطيران التحالف الدولي معارك لاستعادة أجزاء  من ناحية البغدادي في محافظة الأنبار.

وأفاد مراسل الجزيرة أمس السبت بأن 28 جنديا من قوات التدخل السريع (سوات) قتلوا في كمين لتنظيم الدولة غرب الرمادي.

وقالت مصادر عسكرية عراقية إن ثمانية جنود عراقيين قتلوا وأصيب ستة في تفجير عبوات ناسفة استهدف رتلا للجيش في سدة سامراء شمال الفلوجة حيث فوجئ الرتل بحقل ألغام زرعه التنظيم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة