الشرع يبحث في الخليج الملفين الفلسطيني والعراقي   
الثلاثاء 1424/6/28 هـ - الموافق 26/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرع في جولة خليجية لتنسيق المواقف إزاء العراق وفلسطين (الفرنسية)

وصل وزير الخارجية السوري فاروق الشرع إلى العاصمة القطرية الدوحة في إطار جولة في دول الخليج العربي شملت الكويت والإمارات حاملا رسالة من الرئيس بشار الأسد إلى أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

ويسعى الشرع في محادثاته مع المسؤولين القطريين إلى تنسيق المواقف بشأن الوضع في العراق وما تشهده الساحة الفلسطينية من أحداث.

وأكد الشرع رغبة دمشق في تطوير وتعزيز العلاقات السورية القطرية معلنا عن جولة خليجية قريبة للرئيس السوري ستقوده إلى الدوحة. وكان الوزير السوري قد زار دولة الإمارات العربية في مستهل جولته والتقى ولي عهد إمارة أبو ظبي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن البحث تناول تطورات الأوضاع على الساحتين العراقية والفلسطينية بالإضافة إلى المقترحات المطروحة حاليا لتطوير وتفعيل جامعة الدول العربية.

وشدد الشيخ خليفة على أهمية "العمل العربي المشترك لمواجهة الأوضاع الخطيرة التي تواجهها الأمة العربية والتي تحتاج إلى تضافر الجهود للم الشمل ووحدة الصف العربي".

وقال إن السلام لن يتحقق في منطقة الشرق الأوسط طالما ظلت إسرائيل تتمسك باحتلال الأراضي العربية, داعيا الولايات المتحدة إلى ممارسة الضغط على إسرائيل للامتثال لقرارات الشرعية الدولية والانسحاب من الأراضي العربية المحتلة عام 1967.

وفي وقت لاحق زار وزير الخارجية السوري الكويت قادما من الإمارات للغرض نفسه. وذكرت وكالة الأنباء الكويتية أن الشرع حمل رسالة من الرئيس السوري بشار الأسد إلى أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة