رئيس الأركان الألماني: مشاركتنا في الحرب لا تزال قائمة   
الخميس 1422/9/7 هـ - الموافق 22/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هارالد كوجات
أكد رئيس أركان الجيش الألماني هارالد كوجات في مؤتمر صحفي أن مشاركة ألمانيا في الحرب على أفغانستان لاتزال قائمة رغم انسحاب قوات طالبان من معظم الأراضي الأفغانية. من جانب آخر دعا المستشار الألماني غيرهارد شرويدر في ختام مؤتمر الحزب الاشتراكي الديمقراطي إلى عدم تسريح الموظفين في الأزمة الاقتصادية الراهنة.

فقد أكد كوجات عزم بلاده على مشاركة القوات الأميركية في حربها على الإرهاب, نافيا شائعات ذكرت أن برلين تفكر بعدم المشاركة في الحرب, ومؤكدا أن المشاركة الألمانية ستكون فاعلة. وقال للصحفيين إن "الحرب في أفغانستان لم تنته, وقد تستغرق عدة سنوات, والنهاية لاتزال بعيدة".

وأعرب كوجات الذي تولى أول أمس رئاسة اللجنة العسكرية في قوات حلف الأطلسي (الناتو) عن أمله بأن تكون سياسة الإنفاق في الحرب أكبر رغم الموافقة على تقديم زيادة سنوية بقيمة 1.5 مليار فرنك إضافية إلى ميزانية الجيش.

وكان النواب الألمان وافقوا على طلب المستشار غيرهارد شرويدر بإرسال فرقة قوات خاصة قوامها 3900 جندي, ومساعدات لوجستية ومدرعات قادرة على صد الأسلحة الكيماوية والبيولوجية. ويتوقع أن تشارك ألمانيا بالحملة على ما يسمى بالإرهاب الاثنين المقبل.

دعوة شرويدر

غيرهارد شرويدر يرفع إشارة النصر عقب انتهاء كلمته الافتتاحية في مؤتمر الحزب الاشتراكي الديمقراطي (أرشيف)

من جانب آخر دعا شرويدر في ختام مؤتمر الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي استغرق أربعة أيام أصحاب العمل إلى عدم تسريح العمال والموظفين في الأزمة الاقتصادية الراهنة. وقال في كلمة ألقاها أمام أكثر من 500 مشارك إن على أرباب العمل عدم استغلال الأزمة بزيادة مشكلة البطالة, داعيا إلى إيجاد "حلول ذكية تبقي الموظفين في أعمالهم".

وكان المؤتمر رفض أمس تعديلات قدمها يساريون لدعم الاقتصاد من أجل توفير فرص عمل جديدة للعاطلين عن العمل، كما رفض وزير المالية هانز آيشيل مشاريع خفض الضرائب وزيادة الإنفاق الحكومي قائلا إنها ستؤدي إلى عجز أكبر. ودعا آيشيل أرباب العمل إلى عدم تسريح الموظفين في الأزمة الحالية وإظهار مرونة أكبر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة