بكنباور يواجه بلاتيني على رئاسة الاتحاد الأوروبي   
السبت 1426/2/9 هـ - الموافق 19/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:06 (مكة المكرمة)، 16:06 (غرينتش)

يوهانسون (يمين) مع خليفته المحتمل بكنباور (الفرنسية-أرشيف)


بعد ثلاثة أيام فقط من إعلان أسطورة كرة القدم الفرنسية ميشيل بلاتيني اعتزامه ترشيح نفسه لمنصب رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، دخل إلى الساحة منافس قوي هو فرانز بكنباور أشهر نجوم الكرة الألمانية على الإطلاق.
 
وجاءت الخطوة الألمانية على لسان رئيس الاتحاد الوطني للعبة غيرهارد ماير فورفيلدر الذي قال عقب اجتماع للاتحاد أمس الجمعة إنه يريد ترشيح بكنباور في الانتخابات المقرر إجراؤها عام 2006.
 
ولم يستبعد بكنباور الذي يرأس اللجنة الألمانية المنظمة لمونديال 2006 فكرة الترشيح، لكنه قال إنه يجب أولا التأكد من أن الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي السويدي لينارت يوهانسون سيتخلى عن منصبه، علما بأن الأخير أكد مرارا أنه لن يحاول البقاء في المنصب الذي شغله على مدى 14 عاما.

ويضغط مسؤولو الاتحاد الألماني على بكنباور (59 عاما) منذ فترة طويلة من أجل الترشح للمنصب الأوروبي، بينما ذكرت وسائل إعلام محلية أن النجم الفائز بكأس العالم 1974 كلاعب و1990 كمدرب، يرغب في شغل المنصب لكنه لا يريد شن حملة للفوز به.
 
وفي المقابل يبدو بلاتيني (49 عاما) الذي قاد منتخب فرنسا للفوز بكأس أمم أوروبا عام 1984 أكثر حماسا ووضوحا، حيث أعلن يوم الثلاثاء الماضي ترشحه لخلافة يوهانسون قائلا إنه يحمل الكثير من الأفكار لتطوير كرة القدم والدفاع عن قيمها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة