تقنية لإنشاء سطح تفاعلي في الهواء   
الثلاثاء 1434/12/25 هـ - الموافق 29/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:56 (مكة المكرمة)، 14:56 (غرينتش)
المشاهد يستطيع التعامل مع آي-أير تاتش كأي شاشة تعمل باللمس

كشف معهد بحوث التقنية الصناعية في تايوان "آي.تي.آر.آي" عن تقنية "آي-أير تاتش"، وهي التقنية التي تستطيع إنشاء سطح تفاعلي افتراضي قابل للمس في الهواء.

وتعتمد التقنية على ارتداء المستخدم نظارات خاصة ليتحول الفراغ أمامه إلى شاشة تفاعلية قابلة للمس، دون الحاجة إلى الإمساك بأي أجهزة مادية سواء حواسيب لوحية أو هواتف ذكية.

وتستخدم تلك النظارات الخاصة كاميرا مزودة بتقنية جديدة أطلق عليها اسم "دي.دي.دي.آر"، وهو اختصار لجملة "بُعدٌ محدد ضمن نطاقٍ محدد".

وتتيح التقنية استخدام النظارات لرؤية السطح التفاعلي دون أن تؤثر على الرؤية العادية للمنطقة المحيطة بالمستخدم، وتستطيع تمييز حركات الأصابع على بعد يتراوح ما بين 11 و12.5 بوصة من النظارة، كما تكون مسؤولة عن إلغاء السطح التفاعلي عندما يبعد المستخدم أصابعه عن نطاق الكاميرا.

وأوضح المعهد التايواني أن المستخدم يستطيع التعامل مع السطح التفاعلي باستخدام التقنية -التي سيطلق عليها اختصارًا اسم "آي.آت"- كأي شاشة تعمل باللمس، حيث يستطيع مشاهدة المحتوى وإدخال البيانات بصورة دقيقة.

من جانبه قال غولدن تياو نائب المدير العام للمعهد إن التقنية تتيح إمكانيات جديدة لكل من أجهزة الحوسبة القابلة للارتداء والحوسبة المتنقلة عبر توفير الفرصة للمستخدم لتحويل الهواء إلى جهاز إدخال مادي دون الحاجة إلى الإمساك بأي جهاز.

وأضاف أن تلك التقنية توفر ميزة الخصوصية لمستخدمها مقارنة بميزة الأوامر الصوتية التي تعمل بها بعض الأجهزة القابلة للارتداء حالياً -في إشارة إلى النظارات الذكية- حيث إن السطح التفاعلي لا يراه إلا مرتدي النظارة الذي يستطيع التحكم في أن يرى السطح عبر عين واحدة أو كلا العينين.

يذكر أن معهد التقنية الصناعية التايواني يعتزم توفير ترخيص لاستخدام تلك التقنية لصالح الشركات المصنعة للإلكترونيات بداية من العام الجاري، كما سيوفر الفرصة لاستخدامها في التطبيقات الطبية والصناعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة