غرامات مالية كبيرة من أجل المحافظة على نظافة براغ   
الاثنين 1429/7/25 هـ - الموافق 28/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 8:21 (مكة المكرمة)، 5:21 (غرينتش)
الغرامة تصل إلى ألفي دولار لمن يرمي سجائر أو علكة في الشارع (الجزيرة نت)

أسامة عباس-براغ
 
بدأت الشرطة التشيكية منذ مطلع هذا الشهر بتطبيق قانون جديد أقره البرلمان ينص على إمكانية فرض غرامات مالية كبيرة تصل إلى ثلاثين ألف كورون تشيكي ما يعادل حوالي ألفي دولار بحق من يتم ضبطه من التشيكيين والأجانب وهو يرمي أعقاب سجائر أوعلكة مضغ في شوارع العاصمة براغ.
 
وحسب مصادر الشرطة فإن هذا الأمر سيفاجئ السياح الأجانب في البلاد أكثرمن المواطنين المحلين لقلة معلوماتهم عن هذا القانون، الأمر الذي سيؤدي إلى إلزام مكاتب السياحة بتزويد السياح بالمعلومات الوافرة في هذا المجال بالإضافة إلى توزيع تلك المعلومات في المطارات والمرافق الحدودية للبلاد.
 
الناطق باسم الشرطة التشيكية بافيل هانتاك قال إنه وفق القانون الجديد سيتم فرض الغرامات المالية بشكل فوري على الأشخاص المخالفين، أما في حال الممانعة فإن الأمر سيتم تحوليه إلى المحكمة التي بدورها ستضاعف الغرامة التي قد تصل إلى أكثر من ثلاثين ألف كورون تشيكي.
 
ويضيف هانتاك للجزيرة نت أن القانون يشمل فرض غرامات مالية أيضا على من يطعم الحمام البري في ساحات المدينة وعلى من يترك أوساخ كلبه في الشوارع والحدائق العامة بالإضافة إلى معاقبة من يحتسي الخمر في بعض الأماكن التي تم تحديدها وهي بالقرب من بعض الأماكن الأثرية في العاصمة.
 
ويلفت هانتاك إلى أن الثقل الكبير سيقع على عاتق رجال الشرطة في المراحل الأولى من تطبيق القانون خاصة في مجال حظر شرب الكحول في بعض الأماكن العامة في براغ وأنه من المعروف أن نسبة متعاطي الكحول في البلاد مرتفعة جدا حسب هنتاك.
 
يشار إلى أن العاصمة التشيكية براغ تعتبر في مقدمة دول العالم في المحافظة على نظافة شوارعها وقد سبقت العاصمة الفرنسية باريس في هذا المجال حسب أحدث استطلاع أجراه مكتب تقييم نظافة عواصم دول العالم بداية هذا العام في مدينة ميونيخ الألمانية. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة