قتلى باليمن وتجدد الاشتباكات بصنعاء   
الأحد 1432/12/4 هـ - الموافق 30/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:21 (مكة المكرمة)، 15:21 (غرينتش)

الاشتباكات تجددت في صنعاء بين قوات صالح واللواء الأحمر (الجزيرة-أرشيف)

قتل أربعة أشخاص، ثلاثة منهم أطفال، وأصيب ثلاثة عشر آخرون في قصف قوات موالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح استهدف محطّة للتزود بالوقود في مديرية أرحب شمال العاصمة، في حين تجددت الاشتباكات في صنعاء بين قوات صالح واللواء المنشق علي محسن الأحمر.

فقد ذكرت مصادر قبلية لرويترز اليوم الأحد أن أربعة قتلوا بينهم ثلاثة أطفال خلال الليل حين قصفت قوات موالية للرئيس صالح محطة للتزود بالوقود في منطقة أرحب شمال صنعاء.

وقد أصيب 13 آخرون في الهجوم بمنطقة أرحب الواقعة على بعد نحو 40 كيلومترا شمال صنعاء حيث يدعم رجال قبائل المحتجين الذين يطالبون بإنهاء حكم صالح المستمر منذ 33 عاما.

من جهته قال وجيه قبلي ليونايتد برس إنترناشونال إن الأطفال الثلاثة قتلوا بقصف مدفعي من معسكر فريجة للحرس الجمهوري التابع لنجل صالح. وأشار المصدر إلى أن القصف شمل عددا من منازل المدنيين وألحق بها أضرارا بالغة.

اشتباكات ومسيرة
من جهة أخرى تجددت الاشتباكات العنيفة بين قوات الرئيس علي صالح ومقاتلي علي محسن الأحمر -الذي انشق عن الجيش- في عدد من أحياء صنعاء، مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى.

وقالت مصادر محلية وسكان محليون ليونايتد برس إنترناشونال إن المواجهات بدأت إثر انفجارات متكررة بدأت منتصف الليلة الماضية شملت مقر القيادة العامة للقوات المسلحة الموالية لصالح بوسط صنعاء أعقبه قصف مدفعي تعرضت له قيادة مقر الفرقة الأولى مدرع التابعة للأحمر.

استمرار المظاهرات المطالبة برحيل صالح (الجزيرة-أرشيف)
وحسب المصادر فإن القصف أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى، وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من مقر القيادة العامة للقوات المسلحة.

وعقب ذلك ردت تلك القوات بقصف مقر الفرقة الأولى مدرع شمال غرب صنعاء التي تتبع اللواء علي الأحمر المنشق عن الجيش والمساند للمحتجين، كما تعرضت منظومة الدفاع الجوي التابعة للفرقة لقصف بالصواريخ من قبل قوات الرئيس صالح.

وغدت العاصمة اليمنية صنعاء موضع نزاع يومي بين قوات الرئيس صالح واللواء الأحمر الذي أعلن تأييده للمحتجين منذ 21 مارس/آذار الماضي، وخلف النزاع المئات من القتلى والجرحى من المدنيين والعسكريين.

كما خرجت مسيرة حاشدة في صنعاء اليوم تطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين والمخطوفين من قبل نظام الرئيس صالح وتطالب بمحاكمته وأقطاب نظامه.

مقتل جندي
وفي عدن جنوبي اليمن قتل جندي يمني وأصيب ثلاثة آخرون في هجوم بقنبلة شنه مجهولون ضد دورية شرطة في مديرية خور مكسر بمدينة عدن هو الثاني من نوعه خلال يوم واحد.

ونقلت وكالة يوناتيد برس أنترناشونال عن مصدر أمني يمني قوله إن مجهولين ألقوا قنبلة من سيارة رباعية الدفع كانوا يستقلونها على دورية الشرطة ولاذوا بالفرار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة