بكنباور يؤكد جاهزية ألمانيا لاستضافة مونديال 2006   
الأحد 1423/11/10 هـ - الموافق 12/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدوحة-عبد الحميد العداسي
رئيس اللجنة المنظمة العليا لكأس العالم 2006 بكنباور (يسار) بجانب رئيس الفيفا بلاتر ورئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم جيرهارد فورفير
أكد قيصر الكرة الألمانية فرانتس بكنباور رئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم 2006 في ألمانيا، استعداد بلاده لاستضافة المونديال القادم نافيا في الوقت نفسه ترشيح نفسه لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في الانتخابات المقبلة.

وقال بكنباور في مؤتمر صحفي عقده الأحد في العاصمة القطرية الدوحة في رد على سؤال حول استضافة ألمانيا لكأس العالم 2006 على هامش بطولة الصداقة الدولية الثانية للمنتخبات الأولمبية والتي ستنطلق أحداثها مساء غد الاثنين، "نقوم حاليا بالاستجابة لمتطلبات الفيفا إذ نشيد حاليا 12 ملعبا بدلا من ثمانية، منها ما قد تم بناؤه ومنها ما هو قيد الإنشاء كملعب ميونيخ الجديد والمقرر أن ينتهي في نوفمبر/ تشرين ثاني 2005 وهو العام الذي سنكون جاهزين فيه لاستضافة الحدث العالمي أي قبل عام والذي نأمل أن نرى فيه المنتخب القطري يبلغ النهائيات لأول مرة".

وعبر بكنباور عن ثقته في عودة التألق للكرة الألمانية قائلا "منذ فوزنا ببطولة كأس أوروبا 1996 والكرة الألمانية تمر بحالة من عدم الاستقرار، ولكننا تمكنا بالتدريج من بناء فريق شاب تمكن من الوصول إلى نهائي كأس العالم 2002 خسر في المباراة النهائية أمام البرازيل وهي نتيجة جيدة، ونأمل في أن نواصل إعداد فريق جاهز للمنافسة على لقبي كأس أوروبا 2004 وكأس العالم 2006".

وأعرب بكنباور عن إعجابه بفكرة الاستضافة المشتركة لمونديال 2002 من قبل كل من كوريا الجنوبية واليابان قائلا "إنها تجربة عظيمة أن تستضيف دولتان حدثا كبيرا ككأس العالم وأنا شخصيا أؤيد تماما أن تقوم دولتان كتونس والمغرب باستضافة مونديال 2010."

وعن خطط بكنباور المستقبلية، نفى القيصر أن يرشح نفسه لرئاسة الاتحاد الدولي (الفيفا) قائلا "ليست لدي خطط مستقبلية حتى عام 2006، فأنا مرتبط مع الاتحاد الألماني في مهمة استضافة مونديال 2006 ولم أفكر بعد ماذا سأفعل عندئذ".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة