بلجيكا تدرس وقف التمويل عن بعض المساجد   
الثلاثاء 1423/4/15 هـ - الموافق 25/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت بلجيكا إنها قد تقطع التمويل عن المساجد وتسحب اعترافها بالأئمة الذي يغذون المشاعر المعادية للغرب وسط أفراد الجالية المسلمة في البلاد.

وأوضح المتحدث باسم وزارة العدل البلجيكية إن الترويج لأفكار ما أسماه "الإسلام الراديكالي في المساجد" قد يكون سببا في قطع التمويل عنها.

من جهته قال وزير العدل البلجيكي مارك فيرواغن إن التعبير عما وصفه بالراديكالية الإسلامية يتجلى في "نشر الأفكار المعادية للغرب ورفض الاندماج في المجتمع الغربي، وفي حالات محدودة جدا التحريض على الكراهية ضد غير المسلمين".

وكانت لجنة خاصة بمجلس الشيوخ البلجيكي لها حق الاطلاع على وثائق استخبارية قد ذكرت الشهر الماضي أن بلجيكا أصبحت أرضا خصبة لتجنيد مسلحين إسلاميين وأن واحدا من بين كل عشرة مساجد تستخدم في نشر الأفكار المعادية للغرب.

وقال سيناتور بلجيكي إن بضع مئات تنضوي ضمن من وصفهم بجماعات متشددة في بلجيكا. وبحسب وثائق الاستخبارات البلجيكية فإن 30 مسجدا من أصل 300 في البلد تعتبر متهمة بنشر مثل هذه الأفكار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة