هولندا تحاكم مسلمين بتهم التخطيط لضرب مصالح أميركية   
الاثنين 1423/9/27 هـ - الموافق 2/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأت اليوم في مدينة روتردام الهولندية محاكمة أربعة يشتبه بأنهم أعضاء في شبكة إسلامية أوروبية. والمتهمون الأربعة هم الفرنسي جيروم كورتاييه والجزائريان عبد القادر ربيعة وعادل الطوبيشي والفرنسي من أصل إثيوبي سعد إبراهيم.

ووجهت إلى المشتبه بهم تهمة الاشتراك في مخطط لشن هجوم على سفارة الولايات المتحدة في باريس وعلى قاعدة عسكرية أميركية في بلجيكا. وتشمل لائحة الاتهام أيضا الاشتراك في منظمة "إجرامية" وتوفير بطاقات ائتمانية مزيفة وجوازات سفر ورخص قيادة مزيفة أيضا لأشخاص آخرين للمشاركة في تنفيذ مخطط الهجوم.

وتستمر جلسات المحاكمة التي تعقد في قاعة تخضع لإجراءات أمنية مشددة حتى الأربعاء المقبل. وإذا أدين المتهمون فقد تصدر ضدهم أحكام بالسجن تتراوح بين عشرة أشهر وثماني سنوات.

وتعد هذه أول محاكمة لأعضاء من هذه الشبكة التي تعتقد أجهزة الأمن والاستخبارات الأوروبية أنها تنشط في فرنسا وألمانيا وبريطانيا وبلجيكا. وتحتجز فرنسا الزعيم المفترض لهذه الشبكة منذ يوليو/ تموز 2001 ويعتقد أنها تنشط منذ أبريل/ نيسان 2001 أي قبل وقوع هجمات سبتمبر/ أيلول ضد الولايات المتحدة.

ويشتبه بأن الفرنسي من أصل جزائري جمال بيغال هو زعيم هذه الشبكة وأن له صلة قوية بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن. وأكدت مصادر التحقيق الفرنسية أن المعلومات التي قدمها جمال للمحققين ساهمت في القبض على عدد كبير من أعضاء الشبكة في فرنسا وهولندا وبلجيكا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة