تأسيس لجنة لمكافحة الإيدز والمخدرات في أوكرانيا   
الأربعاء 1429/3/13 هـ - الموافق 19/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:02 (مكة المكرمة)، 9:02 (غرينتش)

 
محمد صفوان جولاق-كييف

أعلن في أوكرانيا عن تأسيس لجنة علمية خاصة بمتابعة ظاهرة تفشي مرضي الإيدز والالتهاب الرئوي، وكذلك تفاقم ظاهرة تعاطي المخدرات في البلاد.

وذكر موقع الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو على شبكة الإنترنت أمس أن الرئيس شكل هذه اللجنة من كبار العلماء والباحثين والشخصيات بهدف إعداد دراسات وبحوث علمية تفسر ظاهرة انتشار مثل هذه الأمراض والعادات الفتاكة وسبل القضاء عليها.

كما سيكون أعضاء هذه اللجنة بمثابة مستشارين اجتماعيين للرئيس يوتشينكو في قضايا الإيدز والالتهاب الرئوي والمخدرات، ومنهم وزير الداخلية يوري لوتسينكو ووزير التربية والتعليم إيفان فاكارتشوك والمدعي العام الأوكراني أليكساندر ميدفيدكو.

وفي تعليقها على الخبر، أعربت رئيسة منظمة "كورا" الإنسانية ليليا توكاريفا في اتصال هاتفي للجزيرة نت عن أملها في أن تساهم هذه اللجنة بشيء ملموس.

وأشارت إلى أن هذه أول خطوة حكومية من هذا النوع وفي هذا الاتجاه، معربة عن تفاؤلها بأن تتفاعل معها كافة المؤسسات وخاصة الإعلامية منها لنشر الوعي والتحذير من خطورة هذه الأمراض والمخدرات على المجتمع ومستقبله.

وكان تقرير سابق أعدته هيئة مكافحة انتشار مرض الإيدز الأوكرانية قد حذر من أنه إذا استمر انتشار مرض الإيدز في البلاد على ما هو عليه فسيحصد أرواح نحو 140 شخصيا يوميا عام 2015.

وجاء في التقرير أيضا أن عدد المصابين بمرض الإيدز سيرتفع ليصل إلى نحو ثمانمائة ألف نسمة تتراوح أعمار معظمهم بين 30 إلى 39 عاما, ونسبة كبيرة منهم من الذين يتعاطون المخدرات ويعملون في مجال الدعارة, وهذا ما سيشكل عبئا كبيرا على المجتمع الأوكراني, حسبما جاء في التقرير.

وتؤثر مثل هذه الأمراض سلبا وبشكل واضح على الاقتصاد الأوكراني، وفق ما يراه خبراء ومحللون اقتصاديون، حيث تستهلك نحو 260 مليون دولار سنويا, أي ما يعادل 6% من ميزانية الدولة السنوية ويضعف الاستثمار بنسبة 9%.

وقد أعلنت الحكومة أنها سترفع مخصصات مكافحة الأمراض المنتشرة وخاصة الإيدز إلى نحو مائتي مليون دولار.

وكانت إحصائيات رسمية قد ذكرت أن الإصابة بهذه الأمراض تكثر بين فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 34 عاما وأن نحو 60% منهم من النساء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة