طارق عزيز يضرب عن الطعام لسوء معاملته   
السبت 1427/4/1 هـ - الموافق 29/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:19 (مكة المكرمة)، 8:19 (غرينتش)

نقلت صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن اليوم السبت عن بديع عارف عزت محامي طارق عزيز نائب رئيس الوزراء العراقي في النظام السابق، قوله إن موكله بدأ إضرابا عن الطعام اعتبارا من صباح الجمعة.

وقال إن السبب هو استيلاء القوات الأميركية المسؤولة عن المعتقل الذي يقبع فيه على جميع مقتنياته الشخصية بما فيها الأدوية الطبية التي يستعملها، إذ لم يتركوا له سوى ملابس النوم التي كان يرتديها.

وعن التهمة التي يعتقل طارق عزيز بسببها قال عزت إنه لم يطلع حتى الآن على أوراق التحقيق رغم مرور ثلاث سنوات على اعتقال موكله، إلا أنه قد حاول المحققون اتهامه قبل سنتين بالإبادة الجماعية ولم تثبت عليه.

وأضاف أن المحققين حاولوا أن يوجهوا إليه تهمة الاشتراك في قضية الدجيل ولم تثبت عليه أيضا وكذلك قضية الأنفال، وآخر تهمة وجهت إليه كانت إهدار أموال الدولة ولم تثبت عليه هي الأخرى، ولا أدري الآن ماذا سيوجهون إليه من تهم.

وقال عارف إنه سيوجه نداء عن طريق البريد الإلكتروني لكل من الرئيس الأميركي جورج بوش وبعض أعضاء الكونغرس الأميركي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي الذين تربطه بهم علاقة، إضافة إلى منظمات حقوق الإنسان والفاتيكان والصليب الأحمر، ليوضح أن ما تعرض له موكله يتناقض مع ما تدعيه الإدارة الأميركية من القيام بإجراء مصالحة وطنية وأنه من الضروري أن تغلب روح التسامح على روح الانتقام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة