صنداي تايمز: لا تستهينوا بالقاعدة   
الأحد 1431/1/18 هـ - الموافق 3/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:54 (مكة المكرمة)، 11:54 (غرينتش)

تنظيم القاعدة تمكن من العودة ليهدد سماء الولايات المتحدة الأميركية (رويترز-أرشيف)

دعت صحيفة بريطانية إلى عدم الاستهانة بمحاربة القاعدة في ظل ما سمته قدرة التنظيم على اختراق أمن المطارات العالمية، وتمكن عناصره من الوصول مجددا إلى سماء الولايات المتحدة بعد قرابة عشر سنوات من هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001.

وقالت صنداي تايم بافتتاحيتها إنه لا ينبغي لأحد الاستخفاف بمدى صعوبة مواجهة القاعدة في ظل المرونة التي يتنقل بها أفرادها وتبنيها "للجهادية" وقسوتها في تفجير الطائرات بعنان السماء، مضيفة أن التنظيم يعد خصما شرسا صعب المراس.

ومضت إلى أن القاعدة كغيرها من المنظمات "الإرهابية" سرعان ما تلتف على أي إجراءات أمنية تتخذ لمواجهة "نواياها الضارة" والأدهى من ذلك أن أنصارها جاهزون ومستعدون للموت "بسعادة" من أجل تحقيق أهدافها.

واستهجنت الصحيفة كيفية السماح لشاب نيجيري مسلم (23 عاما) باستقلال طائرة ركاب وهو يحمل متفجرات في ظل ملابسات أخرى، في اللحظة التي يصار إلى تفتيش العجائز والأطفال الرضع بالمطارات ونزع حتى زجاجات الماء من بين أيديهم.

الاستخبارات الغربية عاجزة عن تحديد مكان بن لادن فكيف بالإمساك به؟ (الفرنسية-أرشيف)
أولوية أمنية

وأشارت صنداي تايم إلى أن والد عمر فاروق عبد المطلب نفسه كان حذر الاستخبارات المركزية الأميركة (سي آي أي) من نوايا ابنه العدوانية، لكن الوكالة لم تأخذ التحذير على مبدأ الجدية أو تعطه أهمية أو أولوية أمنية.

وانتقدت ذي أوبزيرفر الدوائر الأمنية الغربية بدعوى التقصير وعدم التنسيق فيما بينها وعدم التمتع بالكفاءة في مقابل تكتيكات القاعدة، وقالت إن الاستخبارات الغربية سبق أن وقعت في فخ امتلاك الرئيس العراقي الراحل صدام حسين أسلحة دمار شامل وتم غزو العراق ودكه بقساوة على غير هدى، دون تمكنها من العثور على أي أثر للأسلحة المزعومة.

وأضافت أن الوكالات الاستخبارية الغربية عاجزة أيضا حتى عن تحديد موقع من وصفته "بالإرهابي الأول" أو زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن على وجه الأرض "ناهيك عن إمكانية القبض عليه".


واختتمت الصحيفة بالقول إن الحظ فقط أو العطل التقني هو الذي منع تفجير طائرة الركاب الأميركية في سماء ديترويت أو عاصمة صناعة السيارات الأميركية، داعية إلى ضرورة تكثيف التفتيش بالمطارات رغم ما يسببه ذلك من تأخير وضجر وملل لدى المسافرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة