إدانة بريطاني بقتل شاب قطري   
الخميس 1430/11/3 هـ - الموافق 22/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:36 (مكة المكرمة)، 22:36 (غرينتش)


أدانت محكمة لويس جنوبي لندن البريطاني جورج أوستن بتهمة القتل غير العمد على خلفية تورطه في اعتداء عنصري أودى بحياة الشاب القطري محمد الماجد العام الماضي في مدينة هيستينغس جنوب بريطانيا.

وتعليقا على ذلك الحكم قال عبد الله الماجد، والد محمد، خلال زيارته لمكان مقتل ابنه إنه يرحب بالحكم جزئيا، لكنه أكد في تصريح للجزيرة أن الإدانة في مجملها لا تشفي غليله وإن كان يقبلها مؤقتا لترضية النفس.

وقد عبر مسؤولون أمنيون وسياسيون في مدنية هيستينغس عن أملهم بأن تبعث إدانة المتورطين في مقتل الشاب القطري محمد الماجد (16 عاما) برسالة واضحة مفادها أن العنصريين لا مكان لهم في هذه المدينة.

ونقل مراسل الجزيرة في بريطانيا ناصر البدري تأكيدات من مسؤولين في المدينة أن محاولات الحزب الوطني العنصري اختراق مدينة هيستينغس باءت بالفشل ليبقى تأثيره محدودا على بعض الفئات.

وقد أثار مقتل الشاب القطري في أغسطس/آب 2008 موجة تعاطف واسعة من سكان مدينة هيستينغس حيث شارك المئات منهم في حفل التأبين الذي أقيم له.

أما عن أسرة محمد فلا يزال وقع الفاجعة حاضرا في نفسها وقال والده إن حادث مقتل ابنه أثر في جميع القطريين وفي كل من يعيش على أرض قطر.

ويذكر أن محمد الماجد الذي كان في دورة تعليمية في بريطانيا تعرض لاعتداء من شبان بريطانيين مخمورين أعمارهم بين 17 و20 أثناء تناوله الطعام داخل أحد المطاعم.

وسجل مراقبون في بريطانيا أن مقتل الشاب القطري جاء في وقت يشهد تصاعد شعبية الحزب الوطني العنصري والمعادي للأجانب وارتفاع معدل الاعتداءات العنصرية على الأجانب خاصة المسلمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة