الاتحاد الدولي لرفع الاثقال يعاقب إيران بسبب المنشطات   
الثلاثاء 1427/9/11 هـ - الموافق 3/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:44 (مكة المكرمة)، 17:44 (غرينتش)
 
وقع الاتحاد الدولي لرفع الأثقال عقوبات مشددة على الاتحاد الإيراني
بعد ثبوت تعاطي تسعة من أعضاء المنتخب مادة منشطة لم يكشف النقاب عنها الشهر الماضي.

وتمثلت العقوبات في إيقاف بعض اللاعبين عن المشاركة في البطولات الدولية لمدة عامين، فضلا عن غرامة مالية على الاتحاد الإيراني تبلغ 400 ألف دولار.
 
وكانت إيران اضطرت، بناء على هذه العقوبات، للانسحاب من بطولة العالم التي بدأت بعاصمة جمهورية الدومنيكان مؤخرا.
 
كما طالت العقوبات البلغاري جورجي إيفانوف مدرب منتخب إيران حيث اعتبره الاتحاد الدولي المسؤول الأول عن هذه الانتهاكات المتعلقة بالمنشطات، وقرر إيقافه عن ممارسة التدريب.
 
جدير بالذكر أن حسين رضا زاده بطل العالم في الوزن الثقيل لم يكن ضمن الرباعين المتهمين بتناول المنشطات.

من جهة أخرى قال جميل حنا رئيس الاتحاد الافريقي لرفع الاثقال وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي إن أثقال مصر خالية تماما من المنشطات، وإن نتائج العينات التي فحصتها اللجنة المختصة بالاتحاد الدولي عام 2006 كشفت 40 حالة إيجابية بدول ليس من بينها مصر.
 
وأشار حنا إلى أن دولا عربية جاءت بعض نتائج العينات بها ايجابية، من بينها عينتان لتونس ومثلهما للعراق وعينة واحدة لكل من ليبيا والأردن وسوريا.
 
وقرر الدولي عدم ايقاف الاتحادات الوطنية التي ظهرت بها عينات إيجابية، بل سمح لها بالمشاركة في بطولة العالم بشرط تسديد الغرامة التي نص عليها الاتحاد نفسه.
 
يُشار إلى أن البلغاري إيفانوف كان يتولى تدريب منتخب مصر ثلاث سنوات آخرها عام 2005، قبل أن يتعاقد للتدريب مع الاتحاد الإيراني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة