إيران ترفض الاعترف بأي حكومة عراقية غير منتخبة   
الأربعاء 1424/2/15 هـ - الموافق 16/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طهران/علي الموسوي

محمد خاتمي يتحدث للصحفيين عقب اجتماع للحكومة في طهران الأربعاء

أكد الرئيس الإيراني محمد خاتمي أن بلاده لن تعترف بأي حكومة عراقية غير منتخبة من قبل الشعب العراقي وقال إن العراقيين لن يقبلوا بهيمنة حكومة أجنبية عليهم.

وقال خاتمي في تصريحات أدلى بها في ختام اجتماع الحكومة الأربعاء "إننا لا نعترف بأي حكومة غير حكومة عراقية تتشكل من جميع الطوائف والقوميات العراقية وتكون ممثلة للشعب العراقي".

وحث الرئيس الإيراني القوات الغازية على مغادرة العراق بأقرب فرصة لأن ذلك سيكون لصالحها ولصالح المنطقة والقانون الدولي، وأضاف أن الشعب العراقي لا يقبل بأي حال من الأحوال بوجود القوات الأجنبية على أرضه.

وبشأن التهديدات الأميركية لسوريا أعرب خاتمي عن اقتناعه بأنها ليست سوى مناورة إعلامية، لكنه أشار إلى أن بلاده ستدافع عن سوريا في حال تعرضها لتهديدات، لكنه أوضح أن ذلك "لا يعني دخول إيران الحرب" ضد الولايات المتحدة.

ورأى خاتمي أنه من المستبعد أن يفكر الأميركان بالاعتداء على سوريا، وقال "نأمل أن يعود المسؤولون الأميركيون عن نهجهم الخاطئ ويكون الاعتداء على العراق آخر اعتداء".

ونوه الرئيس الإيراني بما وصفه بعلاقة الصداقة بين طهران ودمشق التي وصفها بأنها قوية وعميقة مشيرا إلى أن سوريا تقف على الخط الأول في مواجهة الضغوط الصهيونية وأن وضعها يختلف عن العراق باعتبارها مدافعة عن السلام الحقيقي.

ويذكر أن النقاش يتصاعد في إيران ولاسيما بين النخب السياسية بشأن الموقف الواجب اتخاذه في ضوء الأخطار المحدقة واكتمال الكماشة الأميركية حول البلاد.

فقد انتقدت بعض الصحف الإصلاحية الدبلوماسية الإيرانية لأنها كانت عاجزة على حد وصف صحيفة (أفتاب يزد) عن تبني إستراتيجية فاعلة فيما يخص العلاقة مع الولايات المتحدة.

وتتأرجح آراء الطبقة السياسية في إيران بشأن موضوع العلاقة مع الولايات المتحدة بين تيارين أحدهما يدعو إلى فتح الحوار والتفاهم حول مجمل القضايا موضع الخلاف بين الجانبين في حين يرى الجانب الآخر أن الوقت غير مناسب لتوجيه مثل هذه الإشارة في الوقت الحاضر وستعتبر إشارة ضعف على حد وصفهم.
_______________________
* الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة