ماكين ينفي اعتزامه الاستقالة من الحزب الجمهوري   
السبت 1422/3/11 هـ - الموافق 2/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ماكين وبوش
نفى السيناتور الجمهوري عن ولاية أريزونا جون ماكين ما تردد من أنه يجري مشاورات مع مستشاريه بخصوص  الاستقالة من الحزب الجمهوري، والاستعداد لترشيح نفسه مستقلا للانتخابات الرئاسية التي ستجرى عام 2004 ضد الرئيس جورج بوش.

وقال ماكين في بيان له "أكرر أنه لا توجد لدي نية للترشيح للرئاسة، كما لا توجد نية أو سبب لكي أغادر الحزب الجمهوري، آمل أن أكون قد وضعت بذلك نهاية لأي شكوك حول هذا الموضوع".

وكانت صحيفة واشنطن بوست الأميركية قد ذكرت أن ماكين لايعتزم اتخاذ هذه الخطوة فورا، مشيرة إلى أنه يفكر في إنشاء تيار وسطي داخل الحزب الجمهوري يشبه كتلة "الديمقراطيين الجدد" المعتدلة في الحزب الديمقراطي.

وأضافت الصحيفة أن ماكين اجتمع شخصيا مع ثلاثة من أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين لبحث ترك الحزب الجمهوري، وأن أربعة من أقرب مستشاريه يحثونه على ترك الحزب، وأنهم تباحثوا أول أمس في هذا الموضوع.

وقال مستشارون مقربون من ماكين إنه قد يرشح نفسه للانتخابات الرئاسية القادمة خارج إطار الحزبين الجمهوري والديمقراطي فيما إذا رشح بوش نفسه لولاية ثانية.

وكان ماكين انتقد حزبه وحمله الفشل في منع السيناتور الجمهوري سابقا جيمس جيفوردز من ترك الحزب الشهر الماضي، مما نقل الأغلبية لصالح الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأميركي.

يشار إلى أن ماكين فشل أمام بوش في انتخابات الحزب الديمقراطي لاختيار مرشحه لانتخابات الرئاسة التي أجريت في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة