استقالة كويروش من تدريب منتخب جنوب أفريقيا   
الثلاثاء 1422/12/28 هـ - الموافق 12/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لقطة من لقاء بوركينا فاسو مع
جنوب أفريقيا في كأس أفريقيا (أرشيف)

قدم البرتغالي كارلوس كويروش استقالته من تدريب منتخب جنوب أفريقيا لكرة القدم الذي يستعد للمشاركة في نهائيات كأس العالم 2002 المقرر إقامتها في كوريا الجنوبية واليابان في الفترة من 31 مايو/ أيار إلى 30 يونيو/ حزيران المقبلين.

وكان كوريرش الذي تسلم مهامه في أكتوبر/ تشرين الأول 2000 واجه انتقادات شديدة بعد خروج المنتخب من نهائيات كأس الأمم الأفريقية التي استضافتها مالي بداية فبراير/ شباط الماضي إثر خسارته أمام المنتخب المضيف في الدور ربع النهائي.

وأعلن اتحاد كرة القدم الجنوب أفريقي في مؤتمر صحفي عقد في جوهانسبرج رحيل المدرب البرتغالي وتعيين جومو سونو مديرا فنيا للمنتخب. وكان سونو يعمل جنبا إلى جنب مع كويروش الشهر الماضي إلا أن الرجلين اختلفا في الأيام الأخيرة بسبب اختيار اللاعبين الدوليين حيث يريد كويروش الاعتماد على المحترفين في أوروبا بينما يفضل سونو ضم اللاعبين المحليين الشباب.

وتذكر هذه الاستقالة التي جاءت قبل عدة أسابيع من بداية كأس العالم القادمة بتلك التي قام بها سونو قبل أربع سنوات بعد نهائيات كأس الأمم الأفريقية وقبل انطلاق كأس العالم في فرنسا, ليتولى المهمة بدلا منه الفرنسي فيليب تروسيه مدرب المنتخب الياباني حاليا.

وسيقود سونو المنتخب في 20 مارس/ آذار الحالي في المباراة الودية ضد السعودية. وستلعب جنوب افريقيا في الدور الأول من نهائيات كأس العالم ضمن المجموعة الثانية إلى جانب إسبانيا والبارغواي وسلوفينيا.

وكان كويروِش مدرب المنتخب الإماراتي بضع سنوات في النصف الثاني من التسعينيات وقد أقيل من منصبه لتواضع النتائج التي حققها معه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة