علاقات روسية أوكرانية جديدة   
الجمعة 19/3/1431 هـ - الموافق 5/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:00 (مكة المكرمة)، 20:00 (غرينتش)
ميدفيديف (يسار) اتفق مع يانوكوفيتش على تجاوز توترات الماضي (الفرنسية)

أعربت روسيا عن أملها في تجاوز ما وصفته بالحقبة السوداء في علاقاتها مع أوكرانيا، في وقت أكدت فيه هذه الأخيرة عزمها "فتح صفحة جديدة" مع موسكو.
 
ودعا الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف إلى بدء علاقات جديدة بين البلدين مع انتخاب فيكتور يانوكوفيتش رئيسا جديدا لأوكرانيا.
 
وجاء الإعلان عن هذه الدعوة في لقاء اليوم الجمعة بموسكو جمع ميدفيديف مع يانوكوفيتش الذي يقوم بأول زيارة رسمية إلى روسيا بصفته رئيسا لأوكرانيا.
 
ونقلت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي عن ميدفيديف قوله خلال الاجتماع "آمل أن تنتهي الحقبة السوداء في العلاقات بين أوكرانيا وروسيا مع وصولكم لسدة الرئاسة لنتمكن معا من إيجاد ظروف جديدة تماما لتنمية التعاون بين البلدين".
 
وأضاف ميدفيديف في مؤتمر صحفي مشترك مع يانوكوفيتش أن الجانبين قررا إعادة الحيوية لعدة قضايا شهدت جمودا في إطار علاقات البلدين.
 
وتتصدر قضايا صادرات الغاز الروسي لأوكرانيا ومستقبل الأسطول الروسي بالبحر الأسود الذي يوجد مقره بميناء سيفستوبول الأوكراني بموجب عقد إيجار ينتهي عام 2017، أهم المواضيع محل الخلاف بين الطرفين.
 
وفي هذا الإطار أكد يانوكوفيتش أن حكومته ستغير علاقاتها مع روسيا، مشيرا إلى أن الروابط بين البلدين يجب ألا تبلغ أبدا هذا المستوى المتدني.
 
صفحة جديدة
وأشار الرئيس الأوكراني إلى أن ولايته الرئاسية خلال السنوات الخمس المقبلة ستشكل فرصة "لفتح صفحة جديدة" في العلاقات مع موسكو.
 
وجدد التأكيد أن بلاده ترغب في أن تصبح "دولة أوروبية غير منحازة" في إشارة إلى نيتها عدم الانضمام لعضوية حلف شمال الأطلسي(ناتو).
 
وكان الرئيس الأوكراني التقى بوقت سابق رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الذي دعا لانضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الجمركي الذي تدعمه موسكو ويتكون من روسيا وبيلاروسيا وكزاخستان.
 
وقد نصب يانوكوفيتش رئيسا جديدا لأوكرانيا يوم 24 فبراير/ شباط الماضي ليخلف فيكتور يوتشينكو بعد فوزه بالانتخابات التي جرت في السابع من نفس الشهر على منافسته يوليا تيموشينكو.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة