أيوا تمدد الطوارئ بسبب إنفلونزا الطيور   
الأربعاء 1436/10/12 هـ - الموافق 29/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:21 (مكة المكرمة)، 12:21 (غرينتش)

مددت ولاية أيوا الأميركية -أمس الثلاثاء- حالة الطوارئ المعلنة بشأن إنفلونزا الطيور شهرا آخر حتى 30 أغسطس/آب المقبل، وذلك لإنقاذ موارد الولاية من الدواجن وحتى تتعافى المزارع من أسوأ تفش من نوعه تشهده البلاد.

وقال مكتب حاكم الولاية تيري برانستاد إنه دون تمديد أجل الطوارئ كانت هذه الفترة ستنقضي في 31 من الشهر الجاري (بعد أمس)، فيما لم يتم بعد الانتهاء من تنظيف المزارع وتطهيرها.

وولاية أيوا هي أكبر الولايات من حيث إنتاج البيض في الولايات المتحدة.

ومنذ أواخر العام الماضي نفق أكثر من 48 مليون طائر -معظمها من الدواجن والديوك الرومية جراء استشراء السلالات الفتاكة من إنفلونزا الطيور- أو جرى إعدامها للحد من استفحال المرض.

وكانت أيوا الأشد تضررا إذ شهدت نفوق 31.7 مليون طائر على الرغم من تراجع المرض مع حلول حر الصيف. ولم تعلن الولاية أية إصابة مؤكدة منذ منتصف يونيو/حزيران الماضي.

وجندت سلطات الولاية جميع إمكاناتها ومواردها للتعامل مع التفشي بما في ذلك إعلان مناطق للحجر الصحي والزراعي وإعدام الطيور المريضة وتطهير المزارع.

وجعل ارتفاع درجات الحرارة من الصعب على الفيروس البقاء حيا، لكن وزارة الزراعة الأميركية تخشى من ظهور حالات إصابة جديدة في الخريف مع بدء هجرة الطيور البرية -التي تنقل الفيروس- جنوبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة