انتقادات لأستراليا لمنعها اللجوء لإحدى جزرها   
الأربعاء 11/9/1424 هـ - الموافق 5/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محتجزون في مركز لجوء أسترالي يحتجون على ظروف احتجازهم (رويترز- أرشيف)

اتهمت المفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أستراليا بانتهاك القانون الدولي بسبب منعها لاجئين من دخول أراض تابعة لها.

جاء ذلك بعدما منعت السلطات الأسترالية أمس الثلاثاء 14 لاجئا يعتقد أنهم أكراد من تركيا إضافة إلى أربعة إندونيسيين من دخول أراضيها عبر جزيرة ملفيل الواقعة شمال مدينة داروين. وسحبت السلطات القارب الذي وصل على متنه طالبو اللجوء إلى عرض البحر ووضعته تحت الحراسة.

وشرعت أستراليا عقب ذلك في تطبيق قانون جديد بأكثر من 3000 جزيرة تابعة لها يمنع منح اللاجئين إلى هذه الجزر حق اللجوء.

وبررت وزيرة الهجرة أماندا فانستون هذه الخطوة بقرب الجزر الأسترالية من إندونيسيا التي تنشط عبرها تجارة التهريب.

وأغضبت هذه الخطوة أيضا المعارضة العمالية التي تسعى لتغيير هذا القانون في مجلس الشيوخ، واتهمت الحكومة بأنها بالغت في التعامل مع هذه القضية.

ويتوقع أن ينضم حزب الخضر والديمقراطيون إلى المعارضة في رفض القانون الجديد.

وكانت الحكومة المحافظة بزعامة رئيس الوزراء جون هوارد اتخذت خطوة مماثلة عام 2001 في جزر الكريسماس المملوكة لها بالمحيط الهندي لمواجهة لاجئي القوارب الذين بدؤوا يتدفقون على هذه الجزيرة طلبا للجوء.

ويعطي القانون الأسترالي حق طلب اللجوء لكل من يطأ أرضا أسترالية إلا أن هذه العملية قد تستغرق سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة