قتلى وجرحى في قصف واشتباكات بالفلوجة   
الجمعة 1435/7/11 هـ - الموافق 9/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)

أفادت مصادر طبية عراقية اليوم الجمعة بأن ثمانية أشخاص قتلوا -بينهم طفلان- وأصيب تسعة آخرون بجروح جراء قصف واشتباكات مسلحة في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار غرب بغداد.

وقال رئيس أطباء مستشفى الفلوجة الطبيب أحمد شامي (60 كلم غرب بغداد) إن "ثمانية أشخاص -بينهم طفلان- قتلوا، وأصيب تسعة بينهم طفلان آخران بجروح جراء قصف واشتباكات وقعت في الفلوجة والمناطق المحيطة بالمدينة".

كما أكد أحد زعماء عشائر الفلوجة محمود الزوبعي وقوع قصف متكرر واشتباكات في مناطق، بينها النعيمية والفلاحات إلى الجنوب وجنوب غرب الفلوجة، وكذلك في أحياء متفرقة في جنوب شرق المدينة.

وأصيب أمس الخميس ستة مدنيين جراء قصف عشوائي متواصل من الجيش العراقي على أحياء سكنية في الفلوجة والكرمة غرب بغداد، حيث ألحق القصف الحكومي أضرارا بمنازل المواطنين في حيي نزال والشهداء.

وفي وقت سابق أمس، ذكرت مصادر للجزيرة أن مسلحي العشائر شرقي الفلوجة أسروا عددا من الجنود العراقيين واستولوا على عدد من العربات العسكرية بعد اشتباكات عنيفة مع الجيش.

خطف أستاذ
في سياق آخر، ذكرت مصادر أمنية عراقية اليوم الجمعة أن مسلحين اختطفوا عضوا في هيئة تدريس جامعة تكريت بمحافظة صلاح الدين (170 كيلومترا شمال العاصمة بغداد).

وأفادت المصادر ذاتها بأن مسلحين مجهولين اختطفوا الدكتور عبد الله الدوري المدرس في كلية البنات بجامعة تكريت أثناء توجهه إلى مزرعته بين مدينتي تكريت والدور، واقتيد إلى جهة مجهولة.

من جهة أخرى، انفجرت جثة مفخخة لشرطي عراقي أمس الخميس -كان قد اختطف في وقت سابق- لدى معاينتها من قبل أفراد عائلته في شمال العراق، مما أدى إلى مقتل والد الضحية وشقيقه، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

وقال ضابط برتبة رائد في شرطة الشرقاط (290 كلم شمال بغداد) لوكالة الصحافة الفرنسية إنه "جرى العثور اليوم على جثة تعود لشرطي اختطف مساء الأربعاء تبين في وقت لاحق أنها مفخخة"، مضيفا أن "الجثة انفجرت لدى اقتراب أفراد عائلة الشرطي منها، مما أدى إلى مقتل والده وشقيقه، إلى جانب إصابة شقيق آخر له".

وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، لقي أكثر من ثلاثة آلاف شخص مصرعهم بالعراق منذ بداية العام الجاري، في حين ذكرت أرقام رسمية أن حوالي ألف شخص قتلوا في أبريل/نيسان الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة