برلمان لوكسمبورغ يقر دستور أوروبا قبل الاستفتاء الشعبي   
الأربعاء 1426/5/22 هـ - الموافق 29/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 4:58 (مكة المكرمة)، 1:58 (غرينتش)

أقر برلمان لوكسمبورغ أمس الثلاثاء بإجماع النواب الـ 55 الذين شاركوا في الجلسة من أصل 60 نائبا, على مشروع قانون حول الدستور الأوروبي قبل أسبوعين من الاستفتاء المقرر في العاشر من يوليو/ تموز والذي سيدلي فيه المواطنون بأصواتهم حول مصير المعاهدة الدستورية.
 
وتخضع عملية الموافقة على الدستور في لوكسمبورغ لعملية تصديق مزدوجة, برلمانية وشعبية.
 
وقرر مجلس النواب وحكومة جان كلود جونكر الأسبوع الماضي الإبقاء على الدستور بالبلاد، رغم إعلان القمة الأوروبية ببروكسل تمديد عمليات التصديق على المعاهدة الدستورية إلى ما بعد نوفمبر/تشرين الثاني 2006.
ومع أن النواب قد أقروا الدستور من القراءة الأولى فإنهم تعهدوا باحترام نتائج الاستفتاء المقبل. ولن يقر التصديق النهائي في قراءة ثانية إذن إلا في حال كانت نتيجة الاستفتاء إيجابية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة