متمردو السودان يعلنون الاستيلاء على موقع إستراتيجي   
الأحد 1423/5/4 هـ - الموافق 14/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال متمردو الجيش الشعبي لتحرير السودان إنهم استولوا على موقع إستراتيجي جنوب السودان ودمروا تشكيلتين للجيش الحكومي.

وقال بيان للمتمردين الجنوبيين إنهم شنوا هجوما مفاجئا اليوم على القوات السودانية واستولوا على نقطة لافون الإستراتيجية, مما أجهض محاولات الحكومة لحشد قواتها في هذه المنطقة لشن هجوم على معاقلهم في مدينة كبويتا التي يسيطرون عليها.

وذكر البيان أن المعركة التي استمرت 90 دقيقة أدت إلى القضاء على وحدتين للجيش السوداني تضمان ما بين ثمانمائة وتسعمائة جندي وضابط. وتجاهل البيان حجم الخسائر في صفوف المتمردين.

وتقع لافون في تقاطع طرق رئيسي يؤدي إلى مدينة جوبا التي بها أكبر حامية للجيش الحكومي جنوب السودان، كما تؤدي هذه الطرق شمالا إلى مدينة بور، مسقط رأس زعيم المتمردين العقيد جون قرنق وشرقا إلى مدينة توريت. وكانت مدينة كبويتا الواقعة إلى الشرق من توريت قد سقطت في يد المتمردين الجنوبيين في يونيو/حزيران الماضي.

ولم يرد عن الحكومة السودانية أو أي مصدر مستقل ما يؤكد أو ينفي ما ذكره متمردو الجيش الشعبي لتحرير السودان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة