مخاوف أميركية من هجمات للقاعدة بأسلحة محظورة   
الأحد 1424/12/10 هـ - الموافق 1/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشديد الإجراءات الأمنية على الطائرات بعد مخاوف من شن القاعدة هجمات عليها (رويترز)
قال مسؤولون في الإدارة الأميركية إن أجهزة المخابرات أشارت إلى أن تنظيم القاعدة قد يحاول شن هجوم باستخدام مادة كيمياوية أو بيولوجية على متن طائرة مما دفع إلى إلغاء العديد من الرحلات الجوية المتجهة إلى الولايات المتحدة الأميركية.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن ثلاثة مسؤولين بالمخابرات أن تلك التهديدات المحتملة تشمل إطلاق عنصر بيولوجي يصعب اكتشافه مثل الجدري أو الجمرة الخبيثة على متن طائرة على أمل أن يقوم من بداخل الطائرة بنشره دون علم بذلك.

وقال المسؤولون إن المهاجمين قد يحاولون خطف طائرة بإطلاق مادة كيمياوية لشل حركة أفراد الطاقم والركاب أو تهريب شحنة مشعة في الأمتعة، وأشارت الصحيفة إلى أن معلومات المخابرات بشأن شن هجوم باستخدام سلاح محظور غامضة.

وألغت شركة كونتينتال إيرلاينز رحلتها المقررة اليوم من غلاسكو في أسكتلندا إلى نيويورك بسبب مخاوف أمنية.

وأمس ألغت الخطوط الجوية البريطانية أربع رحلات إلى الولايات المتحدة كما ألغت فرنسا رحلتين إلى مدن أميركية منها العاصمة واشنطن.

وكان الناطق باسم وزارة الأمن الداخلي الأميركية قد أعلن أمس أن لدى واشنطن معلومات تفيد أن تنظيم القاعدة قد يستهدف خمس أو ست رحلات متجهة إلى الولايات المتحدة من أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة