رفع حالة التأهب ببروكسل ودول غربية تحذر   
الأحد 1437/2/11 هـ - الموافق 22/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 4:08 (مكة المكرمة)، 1:08 (غرينتش)

توالت التحذيرات من قبل السفارات الغربية لرعاياها في بلجيكا بالتزامن مع رفع السلطات مستوى التأهب إلى أعلى مستوى بسبب معلومات عن وجود مخطط لتنفيذ هجمات تستهدف مراكز تجارية ومحطات نقل في العاصمة بروكسل.

ووجهت سفارات الولايات المتحدة وبريطانيا والسويد تحذيرات لرعاياها وطالبتهم بالحيطة والحذر خلال تنقلهم في بروكسل، ودعت السفارة الأميركية مواطنيها لالتزام بيوتهم إن أمكن لهم ذلك.

وجاءت هذه الدعوات بعد إعلان رئيس الحكومة البلجيكية شارل ميشيل رفع مستوى التأهب في بروكسل إلى أعلى مستوى نتيجة ورود معلومات تفيد بأن مجموعة من الأشخاص يخططون لتنفيذ هجمات "إرهابية" مشابهة لـهجمات باريس وتستهدف عدة أماكن ببروكسل، خاصة المراكز التجارية ومحطات النقل العمومي.

وقال مراسل الجزيرة من بروكسل أيمن الزبير إن إعلان رفع حالة التأهب تزامن مع اعتقال ستة أشخاص في بلدة خارج بروكسل. وأوضح أن العاصمة البلجيكية بدت شبه مشلولة طوال يوم السبت، وتحدث عن حالة ارتباك في وسائل النقل، خاصة بعد وقف خدمات المترو، وقال إن سكان المدينة يترقبون نتائج التحقيقات بشأن المعلومات التي توقعت تنفيذ هجمات.

وانتشرت قوات من الجيش والشرطة بكثافة في المدينة لحراسة المنشآت والمؤسسات، ودعت هيئة التنسيق لتحليل التهديدات التابعة لوزارة الداخلية سكان العاصمة إلى تجنب "الأماكن المكتظة" مثل الحفلات الموسيقية والمناسبات الكبرى ومحطات الحافلات والمطارات ووسائل النقل المشترك والمتاجر الكبرى. كما ناشدت الهيئة سكان بروكسل التعاون لتسهيل إجراءات المراقبة والتفتيش.

ورفع مستوى التهديد للعاصمة البلجيكية إلى المستوى الرابع، في حين رفعت حالة التأهب في سائر أرجاء البلاد إلى المستوى الثالث من أربعة مستويات. ومن المقرر أن تراجع الحكومة الوضع الأمني في بروكسل بعد ظهر الأحد، للفصل في استمرار حالة التأهب أو تخفيفها.

وتأتي هذه الإجراءات بعد ساعات على توجيه القضاء البلجيكي تهمة "الإرهاب" إلى شخص لم تكشف هويته أوقف الخميس لارتباطه بهجمات باريس التي أسفرت عن سقوط 130 قتيلا، وهو ثالث مشتبه به توجه إليه التهمة في باريس في إطار التحقيقات في هذه الاعتداءات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة