الرئيس الصيني يصل إيران في ختام جولة خارجية   
الخميس 1423/2/6 هـ - الموافق 18/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيانغ زيمين
وصل الرئيس الصيني جيانغ زيمين إلى إيران في مستهل زيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين. وإيران هي المحطة الأخيرة من جولة للرئيس الصيني زار فيها حتى الآن أربع دول هي ألمانيا وليبيا وتونس ونيجيريا.

وتأتي زيارة زيمين لإيران ردا على الزيارة الرسمية التي قام بها الرئيس الإيراني محمد خاتمي للصين عام 2000. ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الصيني نظيره الإيراني غدا السبت.

وأبدى مسؤولون صينيون رغبة بلادهم في التعاون مع إيران في مجالات الغاز والصناعات النفطية وقطاع البتروكيماويات إضافة إلى إنشاء طرق سريعة وأنفاق للمشاة. وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 3.3 مليار دولار العام الماضي. وكان ذلك التبادل شهد ارتفاعا ملحوظا في العقد المنصرم.

ويقول دبلوماسيون إن زيارة زيمين لكل من ليبيا وإيران, وهما من الدول المستوردة للسلاح الصيني واللتان تصنفهما الولايات المتحدة كدول راعية للإرهاب, إنما يشير إلى اختلاف نظرة بكين عن واشنطن في هذا الشأن.

وأخفقت جهود الرئيس الأميركي جورج بوش في أوائل هذا العام في إقناع زيمين بعدم تصدير تقنيات عسكرية لدول تعتبرها واشنطن معادية مثل إيران والعراق وكوريا الشمالية. وأيدت بكين الحرب التي تشنها الولايات المتحدة على الإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي إلا أنها تحفظت على توسيع تلك الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة