الرئيس السوري يرفض التعليق على اعتقال صدام   
الأربعاء 1424/10/24 هـ - الموافق 17/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس السوري بشار الأسد والرئيس اليوناني كوستتيس ستيفنا بولوس يستعرضان حرس الشرف (الفرنسية)
رفض الرئيس السوري بشار الأسد التعليق على اعتقال الرئيس العراقي السابق صدام حسين، معتبرا أن بلاده غير معنية بالأمر.

وقال الأسد في مؤتمر صحفي بالعاصمة اليونانية أثينا عندما طلب منه التعليق على الاعتقال "إن اعتقال صدام حسين لا يعنينا"، وأكد أنه لا يوجد رد سوري رسمي على هذا السؤال.

وطالب الرئيس السوري الذي كان يتحدث إثر لقاء مع رئيس الوزراء اليوناني كوستاس سيميتس في ختام زيارته لليونان برحيل القوات الأجنبية عن العراق وضرورة إعادة الحرية كاملة للشعب العراقي. وتمنى أن يتمكن العراقيون من التصويت على دستورهم وأن يختاروا حكومتهم.

من جهة أخرى عرض الأسد على سيميتس المبادرة التي تقدمت بها سوريا قبل بضعة أشهر إلى الأمم المتحدة القاضية بجعل الشرق الأوسط منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل. ومن جانبه قال سيميتس إن هذه الفكرة جيدة جدا لأنها تقدم إطارا للمراقبة وإنه سيدعمها.

وأضاف سيميتس أنه اتفق مع الأسد على ضرورة إيجاد تسوية سلمية لقضايا الشرق الأوسط، وعلى ضرورة تقدم عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وعلى أن تضم أيضا دولا أخرى في المنطقة مثل سوريا ولبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة