شارب تطرح أول لوحي بنظام ويندوز8.1   
الثلاثاء 27/11/1434 هـ - الموافق 1/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:12 (مكة المكرمة)، 12:12 (غرينتش)

شارب زودت حاسوبها اللوحي بشاشة ذات دقة فائقة تبلغ 2560×1600 بكسل (رويترز-أرشيف)

كشفت شركة شارب اليابانية عن أول حاسوب لوحي بنظام ويندوز8.1 يتميز بمقاومته للماء والغبار، ويأتي بشاشة قياسها 10.1 بوصات ودقة فائقة الوضوح تبلغ 2560×1600 بكسل.

وتضع دقة الشاشة هذا الحاسوب اللوحي -الذي أطلقت عليه اسم "ميبيوس باد"- في مقدمة لوحيات ويندوز8، بما فيها حاسوب سيرفس2 الذي ستطرحه مايكروسوفت لاحقا، والذي تأتي شاشته بدقة الوضوح الكامل 1920×1080 بكسلا.

لكن إلى جانب دقة الشاشة العالية التي تحمل تقنية "آي.جي.زد.أو" (IGZO) التي تتميز بتوفير استهلاك الطاقة، فإن ميبيوس باد يعمل بالجيل الجديد من معالجات شركة إنتل وهو باي تريل أتوم Z3370 رباعي النوى، الذي أظهرت اختبارات الأداء أن قوته تعادل قوة معالج كور2 ديو للحواسيب الشخصية.

وبما أن هذا اللوحي يتوفر على شاشة بتقنية "آي.جي.زد.أو" ومعالج أتوم ذي الاستهلاك القليل للطاقة، فمن المرجح أن يقدم الجهاز بشكل عام أداء أفضل للبطارية مقارنة مع اللوحيات التي تدعم معالجات "آرم".

كما يتميز الحاسوب بمقاومته للماء والغبار، وسيدعم في نسخة منه اتصالات الجيل الرابع "أل.تي.إي"، وسيطرح مطلع العام المقبل، لكن من غير المرجح أن يطرح خارج اليابان عند إطلاقه.

ويأتي النموذج الأولي من هذا الحاسوب محملا بالإصدار "آر.تي" من نظام تشغيل ويندوز8.1 والذي يأتي مزودا بحزمة تطبيقات أوفيس المكتبية الخاصة بهذا الإصدار، في حين أن المستخدم سيضطر إلى الدفع مقابل النسخة الاحترافية من هذه الحزمة.

واستهدفت الشركة بهذا الحاسوب قطاع الأعمال، وهو ما يفسر وجود قلم "ستايلس" اختياري، ولوحة مفاتيح قابلة للإزالة، كما أن الدقة العالية للشاشة تعني أنها ستوفر مساحة أكبر لعرض الوثائق والملفات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة