انتهاء التصويت ببيرو وهومالا يتقدم منافسيه دون حسم النتيجة   
الاثنين 12/3/1427 هـ - الموافق 10/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:49 (مكة المكرمة)، 21:49 (غرينتش)
هومالا يغادر مركز التصويت تحت حماية مكثفة (الفرنسية)

انتهت عملية التصويت في بيرو وسط مؤشرات على احتدام المنافسة بين المرشحين الثلاثة وعدم حصول أي منهم على الـ50% الكافية لتجنب جولة ثانية, وإن كان الأفضل هو أوليانتا هومالا رائد الجيش المتقاعد.
 
وإلى جانب الرئيس يختار ناخبو بيرو -البالغ عددهم 13 مليونا- برلمانهم, حيث يبدو أقدم أحزاب البلاد "التحالف الشعبي الثوري" الأوفر حظا للفوز بأغلبية المقاعد.
 
المحامية فلوريس أول مرشحة لمقعد الرئاسة ببيرو (الفرنسية)
وقد أظهر استطلاع للرأي عند خروج الناخبين من التصويت أن هومالا (43 عاما) يتقدم بنحوالي 29%, يليه بنحوالي 24% اليساري المعتدل آلان غارسيا (56 عاما) -الرئيس السابق بين 1985 و1990 ومرشح "الحزب الشعبي الثوري"- والمحامية لوردس فلوريس (46 عاما) الساعية للاستفادة من وضعها كأول امرأة ترشح نفسها للرئاسة والنأي عما أشيع عنها من أنها مرشحة الأعمال.
 
ويقدم هومالا نفسه على أنه قومي ورجل الفقراء الذين نسيهم ساسة بيرو الفاسدون, ووعد بدور أكبر للدولة في تسيير الاقتصاد, وبضرائب كبيرة على شركات المناجم.
 
غير أن شعبية هومالا بين فقراء بيرو -على حداثة مجيئه إلى السياسية- لم تنس آخرين أنه كان يوما ما يرتدي بزة عسكرية, ولا إعجابه بدكتاتورية السبعينيات التي جاء أصحابها إلى السلطة عبر الانقلاب, والتي ربما ألهمته محاولته الفاشلة للإطاحة بالرئيس السابق فوجيموري في 2000, قبل أن تطيح به فضائحه المالية.
 
غارسيا ترأس بيرو في عز الصراع مع الدرب المنير (الفرنسية)
سجل الدرب المنير
وكان لهومالا موقف محرج مع مئات من معارضيه عندما رموه بالبيض, وحوصر هو وزوجته 50 دقيقة في مركز تصويت بليما, ووصفوه بالمجرم في إشارة إلى ما نسب له من جرائم خلال قيادته وحدة كانت مكلفة بمحاربة الدرب المنير في 1992.
 
ولا يخفي هومالا إعجابه برئيس فنزويلا هوغو شافيز, وإن كان الرجلان لا يلتقيان أيديولوجيا -فالأول قومي والثاني يساري- فإنهما يلتقيان على الأقل في معارضتهما لواشنطن.
 
وقد أكد هومالا أنه لن يوقع اتفاقية تجارة حرة مع الولايات المتحدة, ووعد بأن يقيم صناعة لنبتة الكوكا, التي تعيل تجارتها عشرات الآلاف من الأسر, وهو ما من شأنه توتير العلاقات مع الولايات المتحدة الساعية لتقليص زراعة الكوكايين التي تعتبر بيرو ثاني منتج لها بعد كولومبيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة