ثلاثة قتلى بأعمال عنف بفرجينيا وترمب يدعو للوحدة   
الأحد 1438/11/21 هـ - الموافق 13/8/2017 م (آخر تحديث) الساعة 2:21 (مكة المكرمة)، 23:21 (غرينتش)

أفادت وسائل إعلام أميركية بارتفاع عدد قتلى أعمال العنف في مدينة شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا غربي الولايات المتحدة إلى ثلاثة، فيما أعلن حاكم الولاية تيري مكوليف حالة الطوارئ في المدينة، ودعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب الشعب الأميركي إلى الوحدة عقب الأحداث.

وكانت  سيارة صدمت حشدا خلال مسيرة لليمين المتطرف وأخرى مناهضة للعنصرية تطورت إلى مواجهات بين أنصار اليمين المتطرف والمتظاهرين المناهضين لهم.

وقد تصاعد التوتر في ولاية فرجينيا منذ إعلان اليمين تنظيم مسيرته تحت عنوان "وحدوا اليمينيين"  ردا على قرار لمجلس المدينة يقضي بإزالة تمثال للجنرال روبرت لي الذي كان القائد العسكري لقوات الجنوب الانفصالية خلال الحرب الأهلية.

وعلى خلفية تلك الأحداث الدانية قال الرئيس ترمب في تغريدة عبر تويتر "يتعين علينا جميعا أن نكون متحدين وأن ندين كل ما تعنيه الكراهية، لا مكان لهذا النوع من العنف في أميركا، دعونا نتكاتف كجسد واحد". 

ويخشى العديد من المنظمات الحقوقية والمعنية بالحقوق المدنية من أن اليمين العنصري في أميركا بات يشعر بثقة متزايدة لاعتقاده أن له أنصارا في البيت الأبيض بعد وصول الرئيس دونالد ترمب إلى الرئاسة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة